فقط في بلاد الرافدين تحت ظل حكومه التوافقات السياسيه ..عمليات توظيف تطوعيه مجانيه للمواطنين في كافه دوائرها ومؤسساتها ..!

علا زهير الزبيدي

تشهد مؤسسات الدوله العراقيه مؤخرا ظاهرة غريبه من نوعها عجيبه في امرها , حملات توظيف لعشرات الشباب العاطلين عن العمل في كافه مؤسساتها وحسب الحاجه لكن بصيغه متطوع بلا ادني حقوق على غرار ما يفعله بعض المحبين لكسب القربى والثواب في المساجد والعتبات والحسينيات .. او كما يفعله بعض المواطنين بدافع الغيرة بالانضمام لقطاعات الجيش او الانضمام في صفوف مدنيه ومشاركه في حملات تطوعيه في تننظيف الشوارع العامه وغيرها .. لكن كيف يسمح لمؤسسه دوله رسميه ان تفتح اذرعها للتوظيف مجانا .. هل ما معناه اشهار بافلاسها .. هذا ما لا يهضمه منطق .. دوله العراق تحررت من داعش تعافت من ازماتها لا زالت منتجه بثروتها قائمه بأعمالها .. ام انها توحي لسياستها وقررت اشهار سيفها بوجه المواطن عبر الاستهانه والاستخفاف بكامل حقوقه الطبيعيه لحد استعباده مجانا في دوائرها ..؟

من الجدير بالذكر انها ليست المرة الاولى ..قد سبق وفعلت الدوله فعلتها الشرسه هذه بقلب بارد وتعاملت بالمثل مع ما يسمون اصحاب عقود مشاريع تنميه اقاليم حيث تم زج الالاف المواطنيين في دوائر الدوله في جميع المحافظات قبل ما يقارب خمس سنوات حيث تم تشغيلهمم بدون رواتب ايضا بحجه عدم صرف الموازنه الاستثماريه بعد عشرات الوعود الكاذبه تم اقصاؤهم ..

يقول (قول اقبح من فعل ) مدير احد الاقسام في مديريه هيئة العمل .. للعلم قد جاءها متسللا عبر مؤسسات حزب ما كان يعمل لديهم محاسبا من ثم اقالوه من قبل لجنه عليا من مكتب هذا الحزب لتورطه بملفات اختلاس ثم تسللسل هذا الشخص عبر مؤسسات وتيارات هذا الحزب نفسه وثبت لهم ولائه مجددا.. حتى نصب اخيرا مديرا لاحد اقسام هيشه العمل .. يخاطب ضحيه كادت ان تكون لو تم افتراسها فعلا بعمليه التطوع .. وهي طالبه دراسات عليا ذات اهليه واختصاص لهذا المنصب الوظيفي ..خطابها قائلا : اتعتقدين يوجد كرسي وظيفه ونرسل لك تفضلي في حقيقه الامر انها وظيفه تطوع لا تستغربي عمليه التطوع تحدث طبيعا في الولايات المتحده الامريكه وحتى في الدوله الاسلاميه ايران لمواطنا مثلا لديه مخالفه مروريه باهضه لا يمكنه تسديدها فتقرر له الدوله مده تطوعيه باحد مؤسساتها لفترة معينه لاسقاط حق الغرامه والجبايه عنه ..اجابته .. لكن ما غرامتي انا …

من السذاجه ان يتقبل المواطن هكذا حال في ظل حكومه تدعي انها جاءت باشاره من الاصابع البنفسجيه بأسم الاسلام والوطنيه , حتى دوله اسرائيل الصهيونيه المزعومه على حساب ارض فلسطين العربيه..حيث يبغ عدد سكانها حوالي 8 مليون نسمه . كما تبلغ مساحتها 22.145 كم2 يمكنك ان تقطعها من شمالها الى جنوبها في يومين فقط ,لا يوجد فيها ثروات طبيعيه غنيه كالنفط الذي يغمر اراضينا الا انها تعتبر “إسرائيل” من أعلى دول في العالم دفعا للرواتب فالمواطن الإسرائيلي يتقاضى سنوياً 100 ألف دولار أمريكي على الأقل كما تعتبر الجامعات الأسرائيلية مكانة مرموقة فى العالم حيث إندرجت 6 جامعات إسرائيلية فى لائحة أفضل 100 جامعة فى اسيا ولديها مايقارب ال900 مركزا للدراسات والابحاث العالميه .. اضافه الى ما تصنعه وتملكه من اسلحه نوويه ..الخ

قال الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم ( اعطوا الاجير اجره قبل ان يجف عرقه )

انقل القضيه للرأي العام واطرقها على مسامع المتضاهرين الثائرين الاحرار ..

الساكت عن الحق شيطان اخرس

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close