رغم العقوبات الأميركية.. الاتحاد الأوروبي يزيد التعاون مع إيران

أكدت الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اليوم الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم مواصلة التعاون الاقتصادي مع إيران على الرغم من قرار الولايات المتحدة تكثيف العقوبات على طهران.

وقالت موغيريني خلال كلمة لها في سنغافورة: “نعتزم الاستمرار وحتى زيادة التعاون الاقتصادي، والتفاعل الاقتصادي المشروع مع إيران، حتى لو قررت الولايات المتحدة استعادة العقوبات في انتهاك لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد أعلن، يوم 8 أيار الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، والذي تم التوصل إليه بين “السداسية الدولية” كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015.

كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة، بما فيها العقوبات على الدول التي لها أعمال مع إيران.

وسيتم تجديد العقوبات في فترة الـ 90 يوما، المقبلة ضد حيازة إيران لسندات الدولار، والعقوبات المفروضة على تجارة الذهب والمعادن الثمينة، وعقوبات ضد بيع إيران الجرافيت، والألمنيوم، والصلب، والفحم والبرمجيات للإنتاج، وعقوبات على استحواذ العملة الإيرانية والديون السيادية، وإعادة الحظر مرة أخرى لاستيراد السجاد الإيراني والمنتجات الغذائية إلى الولايات المتحدة.

وستفرض كذلك خلال 180 يوما عقوبات على قطاع الشحن وبناء السفن في إيران، وتجدد العقوبات المفروضة على التحويلات المالية لقطاع النفط والبتروكيماويات مع الشركات الحكومية الإيرانية، والعقوبات المفروضة على البنوك الأجنبية للعمل مع البنك المركزي الإيراني، والعقوبات المفروضة على تأمين الخدمات المالية والتأمين، وكذلك العقوبات ضد قطاع الطاقة الإيراني.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close