تركيا تستجيب لمطالب مجلس عفرين المحلي بصدد انتهاكات ميليشيات المعارضة

عقب يومين من إضراب أعضاء المجلس المحلي في مدينة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) عن العمل، تدخل الوالي التركي المعين على المنطقة، اليوم الجمعة، لتلبية مطالب المضربين، وفق ما أكدته مصادر محلية.

وقالت تلك المصادر إن «الوالي التركي استجاب لبعض مطالب أعضاء المجلس المحلي في مدينة عفرين بعد الإضراب الذي أعلنوه يوم الأربعاء احتجاجاً على ممارسات الميليشيات الموالية لتركيا وتدخلاتها في عملها».

ووفق تلك المصادر، فإن «الوالي التركي قد اجتمع اليوم مع أعضاء المجلس المحلي في عفرين الذين أضربوا عن العمل، ووعدهم بتلبية كافة مطالبهم على مراحل، بدءً بإخراج الشرطة العسكرية من مقر المجلس».

وكانت ‹منظمة العفو الدولية›، قد دعت يوم الخميس، تركيا، إلى وضع حد لـ «الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان» في عفرين، متهمة أنقرة بـ «غض الطرف» عن هذه الانتهاكات».

وقالت المنظمة غير الحكومية في تقرير مساء أمس، إن «سكان عفرين يتحملون انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان، تُنفّذ معظمها مجموعات سورية مسلّحة ومجهّزة من جانب تركيا».

وأضافت المنظمة «هذه الانتهاكات التي تغضّ القوات المسلحة التركية الطرف عنها، تشمل الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري ومصادرة الممتلكات والنهب».

يذكر أنه بعد سيطرة الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له في 18 مارس / آذار على عفرين، عينت أنقرة والياً عليها، وحالياً تتبع المنطقة إداريا لولاية هاتاي (أنطاكيا) التركية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close