محتجون غاضبون يهاجمون “حوزة” قرب طهران

هاجم متظاهرون إيرانيون حوزة دينية في منطقة كرج القريبة من طهران.

ونقلت رويترز عن مدير الحوزة هيندياني قوله إن ما يقارب 500 متظاهر هاجموا المدرسة حوالي الساعة التاسعة ليلا أمس الجمعة محاولين كسر أبوابها وإحراق أشياء.

وأضاف أن قوات الشرطة قامت بتفريق المتظاهرين واعتقلت بعضهم.

وكانت رقعة الاحتجاجات في إيران قد اتسعت لتصل إلى العاصمة طهران، وسط استياء عارم من تردي الوضع الاقتصادي في البلاد، لكن نظام الملالي اتبع ذات النهج الذي اعتمده في مرات سابقة بتعامله مع المتظاهرين، إذ لجأ إلى اعتقال عدد من المحتجين، فضلا عن إطلاق الغاز المسيل للدموع والمياه لتفريق الغاضبين.

وذكر متحدث في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الموجود في المنفى لموقع “فوكس نيوز” الأميركي، أن السلطات تعاملت يوم الخميس بصورة عنيفة مع المحتجين الذين رددوا شعاراتهم بسلمية حتى يوصلوا صورة عن الوضع الصعب الذي يعيشونه.

ويرى الباحث المختص في الشؤون الإيرانية بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، بنهام بن تاليبو، أن الشعارات التي رفعها محتجو إيران خلال الفترة الأخيرة لها دلالة كبيرة، وأكدت إدراك الناس لما تسبب به نظام البلاد.

وأضاف أن المحتجين في منطقة نجف آباد بأصفهان وهي معقل تاريخي للنظام، رددوا شعارات تدين الزج بالشباب في الحرب السورية، وهو ما يعني أن الشعب بدأ يتذمر من استنزاف موارد البلاد لأجل إرضاء طموحه الإيديولوجي في الخارج.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close