((( الإمعة والتافهين سعد المطلبي ونجاح محمد علي يبيضون صفحة حكم صدام حسين)))

بِسْم الله…..في كل دول العالم التي مرت بحكم دكتاتوري ثم بعد ذلك يتخلصون من الحكم الدكتاتوري اوتوماتيكيا الحكومة او الحكم الجديد يتعلمون من اخطاء الحكومات السابقة ويبدون مع الشعب صفحة جديدة يحترم فيها حقوق الانسان وهذا ابسط شيء وابسط مطلب للشعب ورءينا تجارب كثيرة مثلا الأرجنتين وإسبانيا ودوّل أمريكيا الجنوبية وجنوب افريقيا والأمثلة كثيرة على دول دكتاتورية أصبحت في فترة قصيرة من الراقية في حقوق الانسان والديمقراطية الفعلية والحقيقية بمسماها.مظاهرات البصرة والناصرية والسماوة وكربلاء والنجف والحلة والعمارة قام بها أناس من هذه المناطق وبالأف لم ياتوا من المناطق السنية ولا من المناطق الكوردية خرج أبناء الجنوب كما خرج قبلهم أبناء المناطق السنية الستة مطالبهم بعد (15) عاما على سقوط نظام البعث والحكم الصدامي للعراق بسيط جدا وهذه المطالَب ابسط اساسيات الحياة وخاصة في دولة غنية يصل ميزانيتها سنويا الى (100)مليار دولار سنويا الكهرباء الماء والمستشفيات وفرص عمل للخريجين والعاطلين عن العمل ،والله كان يحب المحسنين هذا هو مطلب الشعب العراقي لايريد مقاسمتهم ميزانية العراق مع العصابات والخونة والعملاء ممن حكموا العراق خلال الخمسة عشر عاما. الذي لفت انتباهي الكم الهاءل من التصريحات التلفزيونية وعبر عشرات الفضاءيات من قبل حرامية الحكم شلة سلطهم الزمن الأغبر على العراق والعراقيين وواحد من هولاء المدعو سعد المطلبي السكير والمحشش دوما وواحد ممن سلطهم نوري المالكي شيخ الحرامية وهذا سعد المطلبي صاحب مقولة انا أولادي لايستطيعون العيش في العراق لأنهم متعودين على حياة غير حياة العراقيين في العراق ،خرج علينا هذا اللقيط التافه سعد المطلبي وهذا معروف من عاءلة أخلاقها من اخلاق بنات الليل ،يقول المظاهرات هدفها قلب نظام الحكم في العراق وهذه عقوبتها الإعدام ههههههههه لا يا خنزير على هل الحجاية ثانيا هناك دول قدمت ملايين الدولارات ونصبت اجهزة (Wi-Fi) امام مخيم الاعتصامات ؟؟؟؟؟يافهيم يامطي الم تقطعوا الإنترنيت على عموم العراق . يا سعد المطلبي آبو الأفيون والحشيشة الإيرانية يعني انه نظام صدام حسين كان على حق عندما يقمع اي تظاهرة او دعوات تدعو الى الالتفاف للشعب والمطالبة بالخدمات والعيش الرغيد على انه تهديد لتغير نظام حكمه.هذا اي زمن تعس واغبر وهذا اي لعنة على العراق بحيث يسلط علينا هكذا سقط المتاع و وعديمي الشرف والاخلاق معقولة بريطانيا فيها كل هل الخيسة الجايفة . اما الإمعة الإعلامية والبوق الذي لايكل ولا يمل ولايخجل من انه عميل وواحد من وخدم ولي الفقيه حتى أصبحت عندما اشاهد اي ندوة حوارية فيها شخص نجاح محمد علي اريد ان اتقياء من شدة طاءفيته المقيتة والعنصرية القبيحة وكنت داءما اتسال داءما لماذا كل ما يفضح امر صدام امام العالم او تحدث انفجارات في العراق كان صدام يُتهم عملاء ايران ،والآن ايقنت ان صدام كان على حق فهولاء عمرهم لم يكونوا عراقيين ولم يعارضوا صدام لأجل العراقيين لا وانما لأجل اسيادهم في قم وطهران .نجاح محمد علي بكل صلافة ووقاحة في برنامج مع الطاءفي الذي على شاكلته احمد المُلا طلال يحاول يبرء نظام بشار الأسد على الدور القذر الذي قام به عند سقوط صدام واتهام امريكا لسوريا وإيران بأنها دول محور الشر فقاموا بالانتقام من العراقيين عبر تدريب وتسليح الإرهابيين من تنظيم القاعدة الاجرامي والمنظمات الاسلامية المتطرفة وبايعاز من قبل قادة كبار الإرهابيين اتباع لادن المقيمين في طهران بالتوجه للعراق فبعد نزولهم في مطار دمشق تتلقفهم المخابرات السورية ويبدء تدريبهم على يد ضباط مخابرات علويين موثوق فيهم ويتم إرسالهم للعراق .تبرير العميل والخاءن للعراق نجاح محمد علي انه نظام بشار الأسد ليس علاقة بالارهابيين وان هذا من فعل الحرس القديم أمثال عبد الحليم خدام وبعض مايسمون الان بالمعارضة ههههههههههه .يانجاح محمد علي يا رخيص الان عرفت لماذا طردوك (BBC)وكانوا صادقين عندما اتهموك بأنك جاسوس إيراني عندما كنت مراسلهم في طهران هناك تكنولوجيا حديثة اسمه اليوتوب ارجع لتصريحات نظام بشار الأسد يقول حرفيا (نحن لنا اليد الطولى في العراق) حلل كلام بشار الارنب انت إعلامي ومحلل سياسي .طيب يانجاح محمد علي تبجحك ان لاعلاقة لبشار الأسد في قتل العراقيين وانه ما كان يعرف او يعلم خطية مسكين نايم على آذانه صاحبكم وحليف ايران الحالي وصديق نوري المالكي والدي برّءه القضاء الهزيل بعشر دقاءق ماذا كانت تُمارس قناة الزوراء الفضاءية التي تبث من دمشق وتعلم على عمل المفخخات وانه تنظيم القاعدة الإخوة لمشعان الجبوري،هذه ايضا لم يكن يعلم بها بشار الأسد .قسما بالله يانجاح محمد علي كل قطرة دم سالت في العراق هي بذمة ورقبة ولي الفقيه وبقية المجرمين الذين كان لهم دور في قتل الشعب العراقي وانت واحد منهم لأنك تبرء وتدافع عن اسيادك وتحاول بشتى الطرق حرف الحقاءق لكن اذا انت بوق رخيص وعميل وضيع لإيران وانه غريزة الطاءفية المقيتة في دمك فاعرف ان العراقيين مفتحين باللبن وماعاد تنطلي عليهم أكاذيبكم وتلفيقاتكم وحتى الشارع البصري لايود ان يرى وجوهكم انت ووجيه عباس ومن على شاكلتك .والايام بيننا والتاريخ سيذكر من كان مع الشعب العراقي وليس مع عدو الشعب العراقي…و ألك الله يا العراق(ملاحظة هذه حرية التعبير ولي الحق في ان أشير لأعمى اعمى ) حامد اسماعيل

Sendt fra Yahoo Mail til iPhone

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close