شبكة الاعلام العراقي ترعى اعمال الموسم الاول لصندوق دعم الدراما

ياسين سالم البصري

لم تمر عشرة ايام على رعاية شبكة الاعلام العراقي لاجتماع تحالف الاعلام الوطني حتى تبنت ادارة الشبكة رعاية اعمال الموسم الاول لصندوق دعم الدراما والذي شهد حضورا مميزا لنخبة من الفنانين المكرمين ضمن موسم رمضان الماضي.

رئيس الشبكة مجاهد ابو الهيل وبوصفه رئيس اللجنة العليا لمبادرة دعم الدراما اكد في كلمته ان شبكة الاعلام تدعم الفن والفنانين العراقيين وان هذه المبادرة تسجل للشبكة نجاحا جديدا في التصدي للقضايا الوطنية يضاف الى النجاحات العديدة المتحققة في العديد من الجوانب السياسية والامنية والاعلامية والثقافية، كما قدم رئيس الشبكة شكره لرئيس الوزراء حيدر العبادي لدعمه مبادرة صندوق دعم الدراما التي رعتها الشبكة.

اليوم وبعد اخذ العمل نحو النهوض بواقع الدراما جانبا اجرائيا انطلقت به شبكة الاعلام العراقي لبلورة رؤية جديدة لاعادة مسيرة الدراما العراقية الى سابق عهدها من خلال دعم الاعمال الدرامية ولعب دور في توفير الرعاية المالية لشركات الانتاج لحثها على العمل وانتاج اعمال تتلاءم وذائقة الجمهور العراقي الذي بات متشوقا لمتابعة الدراما الهادفة والناضجة التي تسلط الضوء على قضايا المجتمع برؤية معاصرة بعيدا عن الاسفاف والتهريج.

ان الدراما العراقية تحتاج الى تحالف اعلامي ناضج لدعمها وتشجيعها وبما يضمن النهوض بصندوق دعم الدراما وتخصيص الاموال للبدء بعملية الانتاج، واعتقد ان النمط الفني الذي اتبعته شبكة الاعلام العراقي في الاعمال المقدمة بشهر رمضان والتي حققت نسبة متابعة كبيرة من قبل الجمهور، سيؤسس لمرحلة جديدة من الفن الهادف الذي يتجه نحو تشخيص قضايا الوطن ومعالجتها برؤية بناءة كما ان تبني هذه المبادرة وتفاعل الفنانين والمثقفين والاعلاميين معها واشادتهم بدور ادارة الشبكة في رعاية دعم الدراما يمثل صفعة جديدة لكل الاصوات النشاز التي تحاول وضع العصي امام عجلة التقدم والتصيد بالماء العكر في محاولة لمنع التقدم والتطور الذي تسعى الادارة العليا الى تحقيقه.

العراق يمتلك ارضية خصبة للانتاج الدرامي مع توفر جميع مفردات النجاح، ولكن يتطلب النجاح الدعم من القطاع الخاص والمصارف والشركات خاصة وان شبكة الاعلام العراقي وفرت جميع متطلبات النجاح سواء من رعاية صندوق دعم الدراما او تهيئة الاستوديوهات او تأمين المعدات والاجهزة الفنية وهي فرصة حقيقية للانطلاق الى الامام واعادة بناء قاعدة رصينة ترتكز عليها الدراما، ومن هنا لابد من الاشادة بالدور الكبير الذي لعبه رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل الذي تبنى هذا المشروع وامن به ووضع اللبنة الاولى لهذا الصندوق من خلال توقيع عقود لانتاج ثلاثة مسلسلات جديدة تمهيدا للبدء رسميا بالعمل بصندوق دعم الدراما

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close