لو كنت صادقا في محاربة الفساد

رشيد سلمان
يا ابو حزم الفساد و خلايا الازمات لو كنت صادقا في محاربة الفساد لوضعت اسمك على راس قائمة الفاسدين لأنك فاسد منذ بعت تراخيص الموبايل للشركات الفاسدة و لا زلت تعارض اعطاء الرخصة الرابعة للحكومة مع انها مطبعة للدينار والدولار و الخزينة خاوية.
الفاسد لدفع الشبهات عنه يثرثر عن الفساد و الفاسدين في مناسبة او بدونها معتقدا انه يضحك على عقول الناس بينما هو يضحك على عقله.
اسباب كذبك في محاربة الفساد:
اولا: لأنك فاسد و الفاسد لا يحاسب امثاله بل يحميهم.
ثانيا: الرئاسات الثلاث وشبكاتها فاسدة و تقديم قائمة بأسماء معدودة لا يجدي.
ثالثا: احالة قائمتك للفاسدين الى هيئة النزاهة و هي فاسدة غير مجدي لان الفاسد لا يحاسب الفاسد بل يحميه.
رابعا: احالة الفاسدين الى قضاء قاطع الاذان الفاسد غير مجدي لان الفاسد لا يحاسب الفاسد بل يحميه و الدليل عدم محاسبة قاطع اذان الشباب بل ترقيته لرئاسة القضاء الفاسد.
يا فاسد: بعد ان ادمنتم على هدر و نهب المال العام و اصبحتم اثرياء تملكون الشركات و البنوك لا يكممنكم العودة الى الوراء لان شبكة الفاسدين انتشرت في كل دوائر الدولة و خارجها.

لو كنت صادقا في محاربتك للفساد:
اولا: تخفيض راتبك الفاحش و من معك و الغاء منافع قلع البواسير و تجميل الصدور و الوجوه و الكروش و باقي المخصصات.
ثانيا: الغاء مناصب 4700 مدير عام و 700 مستشار و 500 درجة خاصة يشغلها اقاربك و اقارب من معك في الرئاسات الثلاث و شبكاتها من الفاسدين.
الدليل القاطع على عدم كفاءة و نزاهة و عدم الحاجة للمستشارين و الدرجات الخاصة و المدراء العامين هو تدهور الخدمات الصحية و الماء و الكهرباء و التعليم و غيرها فما الجدوى من بقائهم؟
مثال: مستشارك الاقتصادي اشار اليك بما يلي:
واحد: احالة 300 الف عامل في مصانع الدولة العاطلة الى التقاعد بغض النظر عن العمر ليستلموا الرواتب التقاعدية بدلا من تأهيل المصانع و تشغيلها لجلب المال و رواتب العاملين فيها.
اثنان: اشار اليك بأخذ القروض التي بلغت 120 مليار دولارا ليس للإصلاح بل لدفع راتبه و رواتب الرئاسات الثلاث و شبكاتها و بقيت الخزينة خاوية فما فائدة القروض؟
ثلاثة: المستشار يدافع عن غسل الدينار و الدولار في بنك العلاق المركزي و شراء الدولار من قبل الرئاسات الثلاث و شبكاتها بسعر 1180 دينارا للدولار الواحد و بيعه للعلاق بسعر 1200 دينارا في نفس اليوم و الربح 40 دينارا للدولار الواحد.
اربعة: صرح مستشارك ان الازمة المالية انتهت بعد ارتفاع اسعر النفط بينما هي تصعد و تنزل و الاموال متوفرة و يقصد لراتبه و رواتبكم.
لو كان مستشارك كفؤا لما نصحك بما ذكر و هذا ينطبق على بقية المستشارين و الدرجات الخاصة و المدراء العامين الذين شاركوا في خراب الدولة بدلا من اصلاحها.
ثالثا: الغاء 1068 موظف و موظفة في ديوان الرئيس التشريفي و 1300 مثلهم في ديوانك و ضعفهم في ديوان على بابا مجلس صابرين لانهم من الاقارب و الاحباب و عطالة بطالة.
ختاما: تهريجك و تهريج مستشارك الاعلامي عن الاصلاح و محاربة الفساد خريط في خريط لأنك لم تصلح مثقال ذرة في اكثر من 4سنوات و انت تريد دورة ثانية فكيف سيكون الامر عند حصولك على اخر دورة؟
الجواب استمرار و تضاعف الفساد كما حصل في دورتك الاولى يا فاسد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here