شرابُ السيّدة

<center><font size=6>

عدنان الظاهر آب 2018

شرابُ السيّدة

سبحانَ الوجهِ السابحِ في نورِ ونارِ الأقمارِ

دهقانةَ ماسةِ تيجانِ بني كنعانِ

فانوسَ الناموسِ الماسي

فيكِ الفورةُ في ذروةِ عالي مُحتاطِ الحسبانِ

لا الدورةُ في الدارِ

لا القُطبُ المتمزّقُ وحدانيّاً جبّارُ

الحُرقةُ في المحروقِ شواظٌ من نارِ

في سومرَ في برديِّ الأهوارِ

….

تُفاحةُ آدمَ كأسُ نداماها سُكرا

تتقطّرُ في ثغرِ التخميرِ عصيرا

الدورةُ في طاحونِ أصولِ السُكْرِ

غارَ نخيلُ ولادةِ عيسى

فتعسّرَ لا يحملُ إلاّ جمراً أو صخرا

آهٍ يا عيسى

أقفلتَ الحاناتِ وعطّلتَ نواميسَ التصحيحِ

كسّرتَ رحاةَ جريشِ الصاحي والماشي ليلاً

يزفرُ مصهورَ الجمرِ دُخانا

يتقيأُ منشورَ حِبالِ غسيلِ بناتِ الليلِ

يمسحُ أعطافَ وأعرافَ أصيلِ جيادِ الخيلِ

يُغري السعفةَ أنْ لا تطرحَ في كأسٍ شوكا

يا قارئَ بَختٍ في كفِّ

كأسُكَ تحت النخلةِ في الرملةِ مكسورُ

حاذرْ أنْ تسقطَ مقتولاً إفكا.

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close