الخباثة 00 وحبلها السري- الخباثة لاتصلي!

في سلسلة مقولات مقالات ، سلسلة مقالات بحثية ، سلسلة مقالات طريفة في العبر:
بقلم- رحيم الشاهر – عضو اتحاد ادباء ادباء العراق (1)
انا اكتب ، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (2)
من فضل ربي مااقول واكتبُ ** وبفضل ربي بالعجائب أسهبُ( بيت الشاهر)
تمنيتُ ، لو ان عيون الناس جميعا في هامتي ، لكي اقرأ ابدا ( مقولة الشاهر)
ان الكلام الذي لاتحتمله العقول، سيظل منسيا في طياتي ( مقولة الشاهر)
الخباثة ورشة أدوات الرذيلة 00 وهل هناك أكثر من مقولتك هذه ؟ نعم هنالك ماهو أمضى في الوضوح ، أقول: لايمكن لك ان تتقن أعمالك ، وتصيب غاياتك ، وترشق سهامك ،وتباهي باقات زهورك ، وفي شبح عينيك خبيث يتلاعب بتوجيه بوصلة أهدافك ، ويتسبب بطيش سهامك : فإذا كنت قائدا عاما ، وجعلت الميمنة من حصة خبيث ، سقطت الميمنة في ايدي خصومك ، وانهزمت من الميمنة شر هزيمة ، واذا جعلت الميسرة ، من حصة قائد خبيث ، سقطت الميسرة في ايدي خصومك ، وجاءت هزيمتك من حيث الميمنة 0 وإذا عولت على من هو في القلب وكان خبيثا ، سقط القلب ، وجاءت هزيمتك من بوابة القلب ، وكانت شر هزيمة 0واذا كان الخبيث ساعدك اليمين شلت يمينك ، وإذا كان ساعدك اليسار شلت يسارك ، وإذا كان ثالث قضيتك تحول الى منافق يلدغ بسم الأفاعي ، فهو يريك الارتياح ويضمر البغض الجهنمي العجيب!، واذا كان الخبيث مجموعة ،ضاقت الأرض على أخيارها بما رحبت ، لأن الخباثة ستتحول الى أفاعي تفرخ تفريخ الذباب في امة الويل والعذاب!
واذا كان الخبيث رسولا ، باع قضيتك إلى خصومك ، وطلب اللجوء الانتقامي عليك ، وغار في الظلمات يطلب التحشيد عليك ، وإذا كان الخبيث زوجة ، (قلبت عليك ظهر المجن) وأذاقتك شر المعاشرة وويلها!
الخبيث والخبيثة والخبثاء ، كائنات عجيبة ومريبة ، يدسون السم بالعسل ، ويصرخون ، حتى لامجال للضحية ان يصرخ منهم ؛ لذلك صاروا أبطال في كثير من قصص الضحايا التي استقرأناها من معاناة الشعوب وسجل قهرها ، وإذا ابتليت بمعاشرة خبيث من الخبثاء ، فافتح رحاب رأسك لمزيد من الشيب والمعاناة والتوجع ، ذلك ان القذارة التي يحملها الخبيث في نفسه تدلل على عقد سرطانية ولكنها نفسية وليست جسدية، وهذه القذارة – أجلك الله تعالى – تكفي لجعله اكبر مطاول يعتاش على أعصابك من غير إحساس ، ولا إنسانية ، والخبيث سلوكيا يخلط لك من عدة رذائل ، كي يكون قادرا على اسقاطك في وقت قياسي : فهو يأخذ شيئا من الذكاء الابله ، وشيئا من الحقارة ، وشيئا من اللؤم ، وشيئا من الأنانية ، والفضول ، والدناءة ، والبخل وو00 الخ، فلو درسته من حيث كونه حقيرا ، توصلت الى نفس النتائج ، ولو درسته من حيث كونه قذرا توصلت الى نفس النتائج ، ولو درسته من حيث كونه لئيما ، توصلت الى نفس النتائج وو00الخ0 الخبيث يسد عليك جميع الطرق والوسائل والمنافذ ، الا طريق نجاته بسحقك يظل مفتوحا!، والخبيث اذا رأيته يوما محسنا إليك ، فلك أن تسأل ألف سؤال وسؤال ؛ لأن هذا ليس من شأنه ولا ديدنه !، فقد يكون دبر لك بلية من شر بلاياه وشؤمه!، الخبيث يعتاش على الظلام ، وعلى الغفلة ، فهو ليس من القوم وإنما هو فيهم وعليهم !،فمن باب الحقارة ان يراهن الخبيث على نفاذ صبرك ، ومن باب الذكاء الأبله ان يراهن على غفلتك ، ومن باب الفضول أن يراهن على حياء سموك ، ومن باب الأنانية أن يراهن على شهامة ايثارك ، ومن باب اللؤم ان يراهن على سخاء كرمك 0
كما ان عليك أن تعلم ، ان هنالك خبيث الهجوم ، وآخر خبيث الدفاع ،والخباثة قد تكون كلمة كما قال تعالى:” ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار”/25/ ابراهيم ، وقد تكون شجرة خبيثة ، فيكون الثمر خبيثا ، وقد تكون بلدا خبيثا كقوله تعالى:”والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه ، والذي خبث لايخرج الا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون” / 57/ الأعراف 0
الخبيث لايصلح اجتماعيا ؛ لأنه آفة آفات المجتمع ، ولو كان لدينا فرسان رأي حازمون ، وقراء وجوه ساحرون ، يقرؤون ماتحت السطور ، لعزلوا من مشهد الحياة نفرا غير قليل ، ممن ينطبق عليهم آكلوا أمعاء المجتمع ، لكننا اعتدنا في قصص حياتنا المؤلمة، أن يكون الخبثاء، هم أول من يعبث فينا ، وآخر من نكتشفه00

7/8/ 2018

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close