الخزعلي يوجه رسالة الى وزير الداخلية بشأن حادثة الخطف في الدجيل

دعا أمین عام عصائب أھل الحق قیس الخزعلي، الخمیس 9 آب 2018، وزير الداخلیة قاسم الاعرجي، إلى الكشف عن ملابسات خطف المواطنین الثلاثة من أھالي الدجیل التابعین الى قبیلة خزرج، وبیان الحقیقة أمام الإعلام والرأي العام.

وقال الخزعلي في رسالة وجهها الى الاعرجي، وحصلت “بغداد اليوم” على نسخة منها، “إلى وزير الداخلیة ّ في الوقت الذي نثمن فیه جھود وزارتكم، وجھودكم المحترمة في استباب الأمن، نعتقد أن من الضروري، الكشف عن ملابسات خطف المواطنین الثلاثة، من أھالي الدجیل التابعین الى قبیلة خزرج وبیان الحقیقة أمام ّ الإعلام والراي العام”.

وأضاف، “لانه حقیقة يكفي تشويه حقائق واتھامات بدون دلیل، وجیوش الكترونیة كل ھمھا تسقیط العصائب، خصوصا، والحشد الشعبي، عموما، كما حصل في حادثة شارع فلسطین، التي ذھب ضحیتھا اثنان من الشباب بدون وجه حق فقط بسبب انھم أوقفوا سیارتھم في غیر المكان المخصص، ولازال عدد كبیر من الناس يعتقدون الى الان، ان الاعتداء حصل من ھؤلاء الشباب، وان القتلى كانوا من الأجھزة الامنية”.

يشار الى أن وزارة الداخلية اعلنت، الاربعاء 8 آب 2018، عن تحرير ثلاثة مختطفين من أهالي مدينة الدجيل الى الجنوب من محافظة صلاح الدين اختطفوا على ايدي مجاميع مسلحة.

وكان الشيخ عناد محمود الهزاع الخزرجي والشيخ عباس عراك الخزرجي تم اختطافهما الأسبوع الماضي قرب سيطرة العبايجي بعد عودتهم من تشييع العقيد حسين الفيصل الخزرجي في النجف، من قبل سيطرة وهمية جنوب قضاء الدجيل.

 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close