سيكون شعاره: ليكن من بعدي الطوفان

رشيد سلمان
عادة من يريد الحصول على رئاسة الحكومة دورة ثانية ان يقدم الاصلاحات و يقضي على الفساد و محاسبة الفاسدين لاسترجاع المال العام المنهوب الا عند ابو حزم الفساد فقد حدث العكس من ذلك.
ابو حزم الفساد لم يكتف بعدم اصلاح الخدمات بل ازادت سوءا و لم يكتف بعدم القضاء على الفساد بل ازداد سوءا و لم يكتف بعدم محاسبة الفاسدين بل كافئهم و الدليل وزير الكهرباء الفاسد طرد كمحافظ فاسد من الانبار اصبح وزيرا.
لو حصل القزم الفاسد على دورة ثانية سيكون شعاره (ليكن من بعدي الطوفان) لانه بريطاني عائلته في انتظاره و هذا يعني:
اولا: لان الدورة الثانية اخر المطاف حصوله عليها سيزيده فسادا و يسمح للفاسدين بزيادة فسادهم و يزداد نهب المال العام لان شعار الجميع المحاصصة في سرقة المال العام.
ثانيا: الاصلاحات البايخة التي وعد بها ولد الخايبة المتظاهرين وهمية لقشمرة المتظاهرين.
ثالثا: قتله للمتظاهرين سيزداد لانه مسنود من امريكا (راعية حقوق الانسان) و بريطاني الجنسية تصعب محاسبته اذا هرب.
رابعا: الخصخصة و الاستثمار سيزداد و تباع ابار النفط للشركات الامريكية و البريطانية.
خامسا: ستزداد القروض من البنك الدولي و البنوك الاخرى لكي يسددها ولد الخايبة بعد عقود طويلة.
سادسا: سيسلم العراق للخليج الوهابي بقيادة السعودية و امريكا بحجة نفوذ ايران.
نتيجة لما ذكر ستباع الخدمات الضرورة كالماء و الكهرباء و الخدمات الصحية و التعليم لشركات الرئاسات الثلاث و ترتفع الاسعار و يزداد فقر ول الخايبة.
العقل و المنطق يفرضان من ثبت فشله يطرد من منصبه بدلا من تجديد عقده لولاية ثانية.
استجداء ابو حزم الفساد للولاية الثانية من امريكا و السعودية و الكويت و الامارات معيب لان هذه الدول وهابية عملت و تعمل ضد العراق لسبب واحد هو الطائفية الوهابية و هدفها اعادة الحكم السني المطلق في العراق.
ملاحظة: دليل جديد على عمالته لأمريكا و الخليج الوهابي تأييده فرض العقوبات على ايران ناسيا او متناسيا لولا مساعدة ايران لقطع الدواعش راسه بسيف الملك سلمان في المنطقة السوداء.
يا ولد الخايبة المتظاهرين: احذروا هذا الفاسد العاق الذي قتلكم برصاصه و جرحكم برصاصه و دمر عيونكم بفلفله و خنقكم بدخانه و ستكون جرائمه ضدكم اسوء اذا بقي لولاية ثانية.
يا ولد الخايبة: لتكن شعاراتكم (لا ولاية ثانية لهذا للعميل بل طرده و محاسبته اليوم قبل غد).
الرحمة على ارواح شهدائنا الابرار و الصبر الجميل لأهلهم و محبيه
الشفاء العاجل لجرحاهم برصاص الفاسد و الشفاء لمن دمّرت عيونهم قنابل الفلفل و من خنقتهم قنابل الدخان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close