وزير كوردستاني: أولئك الذين ناصبوا لنا العداء بعد الاستفتاء ابتلوا وعاقبهم الله

شدد وزير الأوقاف والشؤون الدينية وكالة في حكومة إقليم كوردستان بيشتوان صادق يوم الخميس على عدم تدخل رجال الدين في السياسية، ودعم الأحزاب في الحملة الانتخابية التي تسبق الانتخابات البرلمانية في الإقليم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في الإقليم هندرين محمد اليوم في اربيل.

و قال صادق خلال المؤتمر انه “اقتراب موعد اجراء الانتخابات نطلب من رجال الدين تشجيع الناس على تحديث سجلاتهم الانتخابية والمشاركة في الاقتراع في الثلاثين من شهر أيلول المقبل”، مؤكدا ان المفوضية قد انهت الاستعدادات اللازمة لاجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وأضاف ان “إقليم كوردستان يمر بأوضاع حساسة، لكن المخاوف التي كانت تهدد الشعب قد زالت، وأولئك الذين نصبوا العداء لنا بعد اجراء الاستفتاء اما انخفض صوتهم او ابتلوا بالمشاكل، وقد عاقبهم الله لأننا شعب مظلوم”.

ولفت الى انه ” يجب ان نضمن من الان وصاعدا ان من يأتي على حكم العراق لا يهاجم إقليم كوردستان مرة أخرى”، مردفا بالقول ان “هناك من قال بعد الاستفتاء ان الأوضاع في بغداد افضل بكثير من كوردستان، والحقيقة ليست كذلك”.

وتابع صادق بالقول انه “للأسف ان العراق الذي كان منتجا للعلماء لم يعد كذلك ولم تتبق اية عقول فيه، وحتى المناطق والمعالم الحضارية في بغداد مثل شارع الرشيد والكرادة للأسف أصبحت الان خربة”.

وخاطب الوزير رجال الدين في إقليم كوردستان قائلا “نريد منكم الا تتدخلوا في السياسة والا تدعموا خلال الحملة الانتخابية حزبا دون اخر والا تكونوا طرفا في ذلك لانه لا يوجد حزب لا يخلو من التقصير”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close