الحزب الإسلامي العراقي يؤكد تضامنه مع الاردن الشقيق حكومة وشعباً وهو يواجه الارهاب الآثم

استنكر الحزب الإسلامي العراقي الحوادث الارهابية التي وقعت خلال اليومين الماضيين في المملكة الاردنية الشقيقة مستهدفة قوات الدرك ‏والأمن العام في مدينة الفحيص ، والمواجهات التي جرت امس في السلط .

واكد الحزب في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص ، تضامنه التام مع الاردن الشقيق وهو يواجه آفة الإرهاب الأعمى ، موضحا ان الجماعات الارهابية انما تقود مشروع التدمير لأوطاننا ، ولا تخلف وراءها سوى القتل والخراب ، منوها بدور الاردن الايجابي والمهم في احتضان آلاف المهاجرين من ابناء العراق وسوريا وتوفير الملاذ الآمن لهم .

وأشار التصريح إلى ان تكرار الهجمات الارهابية في بلدان عدة انما يؤكد وجود جهات خفية تحرك هؤلاء المجرمين ، مما يستدعي من جميع الدول وشعوبها وقفة جادة وحازمة لمنع هذه العناصر المخربة من تحقيق اهدافها الخبيثة .

وقدم الحزب تعازيه ومواساته إلى أسر الضحايا ، داعيا المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل والتام ، ويحفظ كافة بلداننا وشعوبها .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close