تركيا تطلق خطة لتدارك “الانهيار” المالي والبنك المركزي يتعهد

اعلن وزير المالية التركي براءت ألبيرق، أن بلاده أعدت خطة عمل وستبدأ مؤسساتها في اتخاذ الإجراءات الضرورية صباح الاثنين لتهدئة مخاوف الأسواق المالية، وذلك بعد هبوط الليرة الكبير مؤخرا.

وذكر الوزير في مقابلة مع صحيفة “حرييت” أن الخطة أعدت للبنوك وقطاع الاقتصاد الحقيقي بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهي الأكثر تضررا من تقلبات أسعار الصرف.

وأضاف “من صباح الاثنين فصاعدا، ستتخذ مؤسساتنا الخطوات الضرورية” مشيرا إلى أنها ستصدر إعلانات للسوق.

وتابع “خطتنا وإجراءاتنا كلها جاهزة”، لكنه لم يكشف عن تفاصيل بخصوص الخطوات المقرر اتخاذها.

وسجلت الليرة التركية، الأحد، أدنى مستوى لها أمام الدولار منذ عام 2001، في أحدث حلقة من مسلسل انهيار العملة، الذي يعزوه خبراء بشكل رئيسي إلى سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وسجلت العملة التركية 7.24 ليرة للدولار الواحد، نتيجة مخاوف المستثمرين المتعلقة بمحاولة أردوغان التدخل في الشأن الاقتصادي، وتفاقم الأزمة بين أنقرة وواشنطن، وفق ما نقلت “رويترز”.

ويأتي هذا الانحدار، بعد “انهيار كارثي” للعملة التركية، الجمعة، إذ فقدت في ذلك اليوم 20 بالمئة من قيمتها أمام الدولار.

الى ذلك اعلن البنك المركزي التركي يوم الاثنين عن اتخاذه سلسلة تدابير لدعم الاستقرار المالي واستمرار الأسواق في عملها بصورة فاعلة.

وتعهد البنك للبنوك العاملة في تركيا بتوفير أنواع السيولة اللازمة كافة، مشيرا الى ان الإجراءات المتخذة ستوفر 10 مليارات ليرة و6 مليارات دولار و3 مليارات دولار من الذهب.

وأفاد البنك بتخفيض نسب متطلبات احتياطي الليرة 250 نقطة أساس لجميع فترات الاستحقاق، مردفا بالقول انه يمكن استخدام اليورو كعملة معتمدة لمقابلة احتياطات الليرة إلى جانب الدولار.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close