شباب غزة يحصلون على 17 مليون دولار من صندوق النقد الدولي

أعلن البنك الدولي اليوم، عن مشروع جديد لتوفير دعم قصير الأجل للدخل للشباب العاطلين عن العمل في غزة.

ويهدف المشروع إلى توظيف حوالي 4400 شاب، نصفهم من النساء، لدى منظمات غير حكومية لتقديم الخدمات في مجالات تمس الحاجة إليها مثل الصحة والتعليم والمساندة للمعاقين وكبار السن.

وسيمول المشروع الجديد، الذي يأتي في إطار منحة بقيمة 17 مليون دولار، تقديم التدريب على المهارات ومساندة الوظائف المعتمدة على “الإنترنت” لعدد إضافي من الشباب يبلغ 750 شابا.

ويستهدف مشروع غزة الطارئ للمال مقابل العمل ودعم العمل الحر الشباب العاطلين عن العمل الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما، وسيعمل مع المنظمات غير الحكومية التي لديها تاريخ في تقديم الخدمات الاجتماعية للمجتمعات المحلية الأكثر ضعفا بشكل خاص، والمنظمات غير الربحية التي تقدم المساندة لممارسي العمل الحر في الاقتصاد الرقمي.

وتعليقا على ذلك، قالت مارينا ويس المديرة والممثلة المقيمة للبنك الدولي في الضفة الغربية وغزة: “إن عدم الاستقرار الاقتصادي، وقلة الوظائف، يعيقان شباب غزة المتعلمين عن المساهمة في النمو الاقتصادي. فنصف الأيدي العاملة عاطلة عن العمل، كما تشهد الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء تراجعا حادا… وهي ظروف تذكي التوترات الاجتماعية”.

وتابعت: “إن خلق فرص عمل وتوظيف الشباب هما جوهر هذه الاستراتيجية. ويتسق هذا المشروع مع أحد الأهداف الرئيسة للمساعدة التي نقدمها لتوفير فرص اقتصادية لا سيما للشباب والنساء”.

وسيقدم المشروع منحا لمنظمات غير حكومية منتقاة لتوظيف شباب عاطلين عن العمل لمدة عام على الأقل، مع منح أولوية للأسر الفقيرة والأكثر معاناة المدرجة في برنامج التحويلات النقدية التابع لوزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية. انتهى 25ن

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close