مقتل وإصابة 7 أشخاص بانفجار في سوق مريدي

أعلنت عناصر في الشرطة، أنّ 3 أشخاص قتلوا وأصيب أربعة بجروح إثر انفجار عبوة في سوق مريدي الواقع بمنطقة مدينة الصدر شرقي بغداد، أمس الثلاثاء.
وتشير التوقعات الى أن التفجير “جنائي” وليس بدافع الإرهاب. وحتى الآن يتاجر بعض الاشخاص بالسلاح في مكان قريب من موقع التفجير. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الانفجار.
بدورها، أعلنت قيادة عمليات بغداد، بعد الانفجار، “استشهاد وإصابة سبعة أشخاص إثر التفجير بعبوة ناسفة في سوق مريدي”.
وقالت القيادة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن “ثلاثة مواطنين استشهدوا وجُرح أربعة إثر انفجار في إحدى البسطات في منطقة سوق مريدي ضمن قاطع مدينة الصدر، تم نقل الجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج”، مبينةً أن “التحقيق جارٍ لمعرفة ملابسات الموضوع”.
وأضاف البيان، إنّ “قيادة عمليات بغداد نفذت أكثر من حملة لمصادرة الأسلحة غير المرخصة في سوق مريدي وغيرها من مناطق بغداد، وأكدت مراراً على ضرورة تبليغ القوات الأمنية عن الأجسام الغريبة والعناصر المشبوهة التي تنتهز الفرص للمتاجرة بالأسلحة غير المرخّصة”.
وتشهد العاصمة العراقية، قبل كل عيد الفطر والأضحى، على مدار السنوات الماضية، تفجيرات تستهدف المواطنين أثناء تبضعهم للأعياد، حيث يكونون أكثر إقبالاً على المحال والمراكز التجارية.
وأعلن العراق النصر على تنظيم داعش في كانون الأول الماضي لكن مسؤولين أمنيين يقولون إن من المرجح أن تشن الجماعة المتشددة هجمات جديدة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close