قضية طريق اربيل – كركوك تصل واشنطن والخارجية تعلق على الجمارك

اربيل (كوردستان 24)- قالت وزارة الخارجية الامريكية إن انشاء نقطة للجمارك على الطريق السريع الذي يربط كركوك باربيل “شأن داخلي” يخص العراق.

واتفقت بغداد وكوردستان على اعادة تأهيل الطريق الذي قُطعت حركة السير فيه في تشرين الاول اكتوبر الماضي في اعقاب تداعيات استفتاء الاستقلال.

ومن المقرر انشاء جسر حديدي مؤقت ويخصص للمركبات الصغيرة على ان يتم اعادة بناء الجسر الذي تضرر بشكل كبير بفعل الاشتباكات بين القوات العراقية والكوردية عند بلدة آلتون كوبري الواقعة في شمال غرب كركوك وتعد احدى مناطق النزاع.

وعندما سُئلت عما اذا كانت اقامة نقاط للجمارك داخل “البلد الواحد” امرا اعتياديا قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت لكوردستان 24 على هامش افادتها الصحفية في واشنطن “هناك دول اخرى فعلت ذلك فيما مضى”.

وأضافت انه حتى الولايات المتحدة فعلت ذلك نفسه في السنوات الماضية.

وقالت نويرت إن هذا الامر “شأن داخلي الى حد كبير بالنسبة لحكومة العراق”.

وتريد بغداد نقل نقطة الجمارك الحالية في ديالى وتجعلها جزأين على الطريقين السريعين اللذين يربطان كركوك بكل من السليمانية واربيل.

ويأتي هذا بعدما فرضت بغداد سيطرتها على معظم المناطق المتنازع عليها وبالاخص كركوك.

وقالت نويرت إن واشنطن تحث كلا من اربيل وبغداد على العمل معا لحسم باقي القضايا الخلافية بين الجانبين.

وجددت المتحدثة الامريكية دعم واشنطن لحكومة قوية في اقليم كوردستان ضمن “عراقي اتحادي موحد”.

وبين اربيل وبغداد تاريخ حافل بالخلافات المتراكمة منذ سنوات خاصة تلك المرتبطة بالطاقة والموازنة والأراضي المتنازع عليها إلى جانب قضايا خلافية أخرى.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close