الخارجية العراقية تدين قصف تركيا لسنجار وتنفي الاتفاق

ادانت وزارة الخارجية العراقية الضربات الجوية التركية التي استهدفت سنجار في محافظة نينوى، قالت انقرة انها نفذتها بالتنسيق مع بغداد.
وذكرت الخارجية في بيان، “في الوقت الذي ترفض فيه الوزارة هذه الهجمات فإنها تنفي نفيا قاطعا وجود أي تنسيق بين بغداد وأنقرة بهذا الصدد”.
وجددت الخارجية دعوتها تركيا لمغادرة قواتها للاراضي العراقية التي تتواجد فيها (بعشيقة) باعتبار تواجدها مخالفا للاتفاقيات الدولية ومبدأ احترام السيادة المتبادل.
وقالت ان عمق العلاقات والتعاون المنشود بين العراق والجارة تركيا يجب ان يستند الى رؤية موحدة في القضاء على الارهاب بكافة اشكاله وبما يحافظ على حياة المدنيين العزل وابعادهم عن مناطق التوتر.
وقالت الرئاسة التركية، امس الخميس، إن أنقرة بحثت مع بغداد تكثيف العمليات العسكرية التركية ضد تنظيم حزب العمال الكوردستاني في شمال العراق.
وقال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، في مؤتمر صحفي بأنقرة، “ستتواصل عملياتنا في شمال العراق وخصوصا بعد يارة العبادي إلى أنقرة”، مضيفا “بحثنا مع العبادي تنفيذ عمليات شاملة شمال العراق تشمل سنجار ومخمور وقنديل، والعملية التي نفذناها أمس في سنجار تأتي في هذا الإطار”.
وتابع كالين، “سنكثف هذا النوع من العمليات في الأيام القادمة”.
وقالت تركيا ان قصفها لسنجار اسفر عن مقتل قائد المنطقة في حزب العمال الكوردستاني التي تصنفه انقرة بالارهابي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close