الى الوهابية مهدي الشيعة هو مهدي الاسلام وافترائاتكم لاتقدم ولاتؤخر

نعيم الهاشمي الخفاجي

كل الانبياء واصحاب الشرائع تحدثوا ان هناك دولة عدل تقام وهذه الدولة هي حلم كل الانبياء والرسل بل حتى الديانات الغير سماوية ايضا تؤمن بوجود منقذ للبشرية، كلام الشيعة لم يأتي من فراغ وانما من ايات واحاديث نبوية رواها ائمة ال البيت ع وقد اثار احد اصحاب الفكر الظلامي شبهة كيف المهدي يعيش ولم يحتاج احد، اجبته ان الخضر عليه السلام عاش ولم يره احد وليس بحاجة لبشر وطعام ومال، قصة الخضر وردة في القران الكريم في سورة الكهف، كتبت له عدة ردود جوابه كان سباب وشتائم لا اكثر وكان ردي كالتالي تعليق على رد لأحد الوهابية يقول مهدي الشيعة هو المسيح الدجال وكتبت له هذا الرد البسيط (الشيعة عندهم مهدي معروف الحسب والنسب، أنتم من هو مهديكم هل هو ابو بكر البغدادي او ابو محمد الجولاني؟ خوش ذباحين، هناك حقيقة لم تنتج الأمة بسنتها وشيعتها بعد وفاة الامام الحسن العسكري عليه السلام شخصية في مجال التقوى والإيمان والعدل بعد رسول الله ص والأئمة الاحدى عشر الذين عاصرتهم الأمة الاسلامية ولم يبقى سوى المهدي ولايمكن للائمة تنتج شخصية بدون وجود اتصال مباشر بين المهدي والامام الحسن العسكري عليه افضل التحية والسلام) نعم الأمة في عصرنا هذا أنتجت لنا قادة حزب الدعوة والفضيلة وسيد مقتدى الصدر وسيد عمار الحكيم والسيد حسن نصر الله والسيد الخامنئي وفِي الجانب السني الأمة أنتجت لنا ال سعود بني سلول وحكام الخليج وصدام والقذافي وابن لادن والظواهري وملا عمر والبغدادي والزرقاوي والغنوشي ومحمد عاكف مرشد الاخوان صاحب مقولة يجب توريط الشيعة بمقاومة الامريكان في الختام لايمكن للائمة الأسلامية تنجب شخص المهدي العادل بدون وجود اتصال مباشر مابين المهدي والامام الحسن العسكري.

مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close