لا يرجى خيرا من الحكومة الجديدة

لم يتغير شي لم يتبدل شي بعد الانتخابات الطبقة السياسية نفسها اعضاء البرلمان الجديد هم انفسهم عناصر الحكومة الجديدة هم انفسهم في خططها في آلياتها في اهدافها فما تنتجه من سلبيات ومفاسد وسوء خدمات لا يختلف عن الحكومة السابقة في شي ان لم يكن الاكثر سوءا
الطبقة السياسية نفسها والآليات التي اوصلتها نفسها والوسائل التي تتحكم بها نفسها لهذا على العراقيين ان لا يرجوا خيرا فالجماعة اي الطبقة السياسية الجديدة هدفها تحقيق مصالحها الخاصة ومنافعها الذاتية لا غير وعلى كل مواطن عراقي ان يكون يقظا وحذرا من الطبقة السياسية انهم جميعا مجرد مجموعات من اللصوص والفاسدين مجموعة عصابات لا علاقة لها بالسياسة ولا يهمها امر الشعب كل الذي تريده وتطلبه هو الحصول على المال الاكثر في وقت اقصر
فكل ما نسمعه من تصريحات وخطابات ومساجلات اعلامية مجرد ذر الرماد في عيون العراقيين انها وسائل تضليل وخداع ليس الا
لم نسمع برنامج واضح خطة واضحة لاي قائمة انتخابية مجرد شعارات فضفاضة غامضة لا يمكن فهمها عبارات عامة الجميع تطلقها وتدعوا اليها بعضهم دعا الى حكومة الاغلبية السياسية والبعض الآخر رفع شعار الاغلبية الوطنية وهناك حماية الدواعش وهناك من دعا الى تأسيس دولة في شمال العراق
لكن كيف يحقق حكومة الاغلبية السياسية الآليات التي سيتخذها بالحقيقة انها نفس الآليات التي شكلت بها حكومة المحاصصة الشراكة المشاركة التي كانت السبب في سرقة اموال العراقيين ونشر الفساد والفاسدين وسوء الخدمات ونشر الارهاب والارهابين
اعداد كبيرة من القوائم بدون خطة وبدون برنامج هدفها الوحيد هو الحصول على الهبرة الاكبر من ثروة العراق التي وصفوها بالكعكة
المفروض لكل من قائمتي الفتح وسائرون خطة وبرنامج واضح وفق نقاط ثابتة وواضحة
مثلا سائرون برنامجها خطتها ما يلي
تخفيض رواتب رئيس البرلمان اعضاء البرلمان رئيس الجمهورية نوابه رئيس الحكومة الوزراء اعضاء مجلس المحافظات مستوى اقل راتب في العراق والغاء الامتيازات والمكاسب والتقاعد لان هؤلاء هم الذين رشحوا انفسهم لخدمة الشعب والوطن وعليه ان يلتزم بذلك والا فانه لص
وضع عقوبة الاعدام ومصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة مسئول زادت ثروته عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية
على المسئول ان يعمل 48 ساعة في اليوم ويضع كل امكانياته وقدراته العلمية والجسدية في خدمة الشعب والوطن ولا يقبل منه اي نوع من التقصير او الخطأ او الاهمال
رابعا ان يكون عراقي انساني الولاء لا شي في فكره غير العراق وخدمة العراقيين
ويكون برنامج الفتح وخطتها وفق النقاط التالية
ان تحدد راتب المسئولين اعلى اقل او تلغي الراتب تماما على اساس انه رشح نفسه لخدمة الشعب لا يريد جزاء ولا شكورا رشح نفسه ليبني بيوت للعراقيين لا لنفسه جاء ليسعد العراقيين ويشقي نفسه جاء ليوفر الصحة والعلم والعمل للعراقيين لا لنفسه ولا لافراد عائلته
لا يجوز له ان يعلم اولاده في مدارس خاصة او خارج العراق بل عليه ان يعلم اولاده في المدارس الحكومة
لا يجوز له ان يعالج نفسه او احد افراد عائلته في مستشفيات خاصة او خارج العراق وانما في المستشفيات الحكومية حتى يفهم مشاكل التعليم الصحة امور اخرى ويسعى لمعالجتها وبالتالي يساهم في بناء تعليم ناجح ومعالجة صحيحة للعراقيين
كما تحدد عقوبات صارمة اكثر شدة من العقوبات التي وضعتها سائرون لم تكتف باعدام المسئول الفاسد ومصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة بل تدعوا الى اعدام افراد عائلته لانهم شاركوه في الفساد لان المسئول الفاسد ليس شخص فاسد وانما فاسد ومفسد في الوقت نفسه ومن الطبيعي اول من يفسد افراد عائلته ومن حوله من الموظفين المقربين منه وبالتالي ينتشر الفساد في كل الدائرة
هذه امثلة لكل من برنامج الفتح وسائرون وهنا على بقية القوائم ان تتطلع على الخطط البرامج وتختار الأنظمام الى اي منهما ومن تحصل على اكثر الاصوات تشكل الحكومة الدستورية ومن تحصل على الاقلية تشكل المعارضة الدستورية
هذا هو الحل اذا كانوا فعلا يريدون الخير للعراق اذا كانوا فعلا يريدون خدمة العراق والعراقيين اذا كانوا فعلا يريدون انقاذ العراق والعراقيين من نيران الفساد والفاسدين اذا كانوا فعلا يريدون بناء عراق حر وشعب كريم
اما طريقة الكل تريد الكرسي الذي يدر اكثر ذهبا او التوسل بهذا وذاك من اجل الحصول على العدد الاكبر مقابل التنازل عن مصلحة الشعب فعلى العراق والشعب الفاتحة
واقول للشعب هيا نفسك لمذابح جديدة لمعانات جديدة اعلم الجميع هدفها تمويل نفسها واحزابها وكتلها ولم يبق لك شي
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close