البنك المركزي يوضح حقيقة سرقة قطع ذهبية من خزائنه

نفى البنك المركزي العراقي، الاحد، ما تداولته بعض مواقع التواصل بشأن سرقة أو فقدان أية قطعة ذهبية من خزائنه في أي وقت.

أوضح البنك في بيان له اليوم، 19 آب، قائلا “تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي صورا وافلاما لسبائك ذهبية ومخشلات باعتبارها مسروقة من خزائن البنك المركزي خلال وجود قوات التحالف بعد التاسع من نيسان 2003”.”.

وأضاف البيان، انه ” وفي الوقت الذي يؤكد البنك عدم سرقة أو فقدان أية قطعة ذهبية من خزائنه في أي وقت، يشير الى ان عملية شراء السبائك الذهبية تمت بعد أحداث العام 2003 وأودعت في خزائنه أو في مراكز الاستيداع العالمية للمؤسسات الدولية وهي في أعلى درجات الأمان”.

وأشار إلى ان ” الحكومة أودعت قبل عام 2003 كميات من المخشلات ومقتنيات المتحف العراقي بما فيها كنز النمرود الذي لا يقدر بثمن، وهي محفوظة في خزائنه بشكل آمن وفقا لأفضل معايير خزن المعادن النفيسة”.
ر.إ

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close