المحكمة الاتحادية تستدعي محافظ كركوك ورئيس مجلس قضاء داقوق

استدعت المحكمة الاتحادية العليا كلا من محافظ كركوك بالوكالة ورئيس مجلس قضاء داقوق لتدوين اقوالهما بناء على شكوى قدمها قائممقام داقوق المبعد (امير خودا كرم) بشأن قرارات صدرت منهما بعد احداث 16 تشرين الاول من العام الماضي في المناطق المتنازع عليها.

ووفقا لكتاب صادر في 13 من شهر اب الجاري موجه الى محكمتي كركوك وداقوق تم الطلب الى كل من محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد الجبوري ورئيس مجلس قضاء داقوق جليل ابراهيم المثول امام المحكمة الاتحادية العليا ببغداد في شهر تشرين الاول المقبل.

وكانت القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي قد دخلت كركوك والمناطق المتنازع عليها بمساعدة جناح من حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني، وقامت بطرد العديد من المسؤولين الكورد فيها وتعيين آخرين من العرب محلهم واتخذت العديد من الاجراءات التي يعدها الكورد مخالفة للقانون والدستور العراقي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close