مدينة تتخذ قرارا جنسيا فاضحا يثير ضجة كبرى

أعلنت مدينة مكسيكية، مؤخرا، تبني قرار مثير يتيح ممارسة الجنس والعلاقات الحميمية في أماكن عامة، وسط جدل بشأن دوافع الإجراء غير المسبوق وما إذا كان سيؤدي بالفعل إلى تحقيق “أهدافه”، الامر الذي أدى إلى أثارة ضجة كبرى، وعارضه سياسيون محافظون بقوة.

وذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، في تقرير لها اليوم الاربعاء 22 آب 2018 أن مجلس البلدية في مدينة غوادالاخارا التي يعيش فيها 1.5 مليون نسمة غربي المكسيك صادق على القرار.

وبموجبه لن تتحرك الشرطة من تلقاء نفسها ضد أي “فعل فاضح” في الأماكن العامة إلا في حال قام الناس بالتبليغ عن الأمر.

ويقول القائمون على الخطوة المثيرة للجدل إنهم يسعون لإراحة الشرطة من تعقب “أمور تافهة” وتركها لتركز على أمور أخرى أكثر أهمية مثل الجريمة.

ويشكو الشباب في المدينة مما يقولون إنه “ابتزاز من الشرطة” حين يجري ضبطهم مع صديقاتهم في وضعيات “حميمية” بأماكن عامة.

وبموجب القرار “فإن العلاقات الجنسية والأفعال الفاضحة على الطريق العام أو في أماكن عامة أو في أماكن شاغرة أو مراكز الترفيه والسيارات والمواقع التي يمكن رؤيتها من الخارج، (هذه الأمور) لن يتم اعتبارها بمثابة جنح، إلا في حال جرى ذلك بناء على طلب المواطنين”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close