كتائب “سيد الشهداء” تبدي استعدادها للقتال الى جانب الحوثيين في اليمن

أبدت كتائب “سيد الشهداء”، المنضوية في الحشد الشعبي، اليوم السبت، استعدادها للقتال الى جانب الحوثيين في اليمن.

وقال أمين عام الكتائب أبو آلاء الولائي، في بيان نسخة منه، “لقدَ نامَ ضميرُ العالمِ، وماتتْ نخوتُه، وتخلّى أصحابُ حقوقِ الإنسانِ عن أطفالِ اليمنِ وحقوقِهم، وتخلّتْ منظماتُ الدفاعِ عن المرأةِ عن نساءِ اليمنِ، وعن الشيوخِ والعجزةِ والمعاقينَ والفقراءِ والمستضعفين”.

وأضاف الولائي، “حينَ لا تجدونَ ناصرًا إلّا اللهَ، فاعلموا أنّكم منتصرون، وحينَ لا تجدونَ عدوًّا إلا أعداءَه، فاعلموا أنكم على السبيلِ السواءِ والجادّةِ المستقيمةِ، وما تنصّل عنكم ممّنْ يُحسبُ أنّه أخٌ لكمْ إلا لأنّهم جُرحٌ من جراحِ الغدرِ، وسيفٌ مسلولٌ على رقابِ الشرفاءِ، فصمتُهم وهوانُهم أدّل عليهم من أيِّ دالّةٍ أخرى”.

وتابع الولائي، أن “العدو طمعَ في صمتِهم وخذلانِهم لكم، فلم يكتفِ بقتلِ من قتلَ من الأطفالِ والنساءِ، وها هو يعيدُ الكرةَ اليومَ ليقتلَ أحبابَ اللهِ، من أطفالِ اليمنِ من جديدٍ، وسطَ ذهولِ أهلِهم من صمتِ العروبةِ والمسلمينَ والإنسانيةِ ما خلا الشرفاءَ وأصحابَ المشروعِ الإلهي”.

وأشار الولائي، الى أن “كتائب سيد الشهداءِ تشعرُ بوجعِكم، وتحسُّ بمشاعرِ الخذلانِ تجاهَ هذا العالمِ الخائنِ المهادنِ للظالمين، وها نحنُ نعلنُها ثانيةً أنّنا طوعُ أمرِكِم، ورهنُ إشارتِكم، تجدونَنا معكم في الميدانِ، وفي خنادقِكم الشريفةِ المقاومة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close