نائبة عن الشعوب الديمقراطي تفر إلى اليونان

فرّت النائبة السابقة في البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديموقراطي HDP ليلى بيرليك إلى اليونان حيث طلبت اللجوء السياسي بعدما حكم عليها في تركيا بالسجن بجرم “إهانة الرئيس”.

وقال مصدر في الشرطة اليونانية اليوم الجمعة إن بيرليك البالغة من العمر 44 عاما، عرّفت عن نفسها الأربعاء لدى شرطة ألكسندروبولي قرب الحدود البرية بين اليونان وتركيا بعدما عبرتها في شكل غير قانوني، مؤكداً بذلك معلومات أوردها الاعلام اليوناني.

وأضاف المصدر أنها تقدمت بطلب لجوء سياسي وبقيت محتجزة في مركز الشرطة.

وأفادت وكالة DHA التركية للانباء بأن النائبة السابقة حوكمت غيابيا في يناير /كانون الثاني الفائت وصدر في حقها حكم بالسجن سنة وتسعة أشهر بعد إدانتها بتهمة “إهانة الرئيس” في تصريح يعود الى العام 2015.

وذكرت قناة “سي ان ان تورك” التلفزيونية أن بيرليك التي انتخبت عن محافظة شرناك في جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، أوقفت أيضا في نوفمبر / تشرين الثاني 2016 بتهمة “الدعاية الإرهابية” والانتماء الى حزب العمال الكوردستاني الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة “ارهابيا”.

وأضافت القناة أن النائبة أُوقفت حتى يناير 2017 ثم أفرج عنها في ظل مراقبة قضائية مع منعها من مغادرة الأراضي التركية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close