ساستنا سذج لديهم جهل مركب

نعيم الهاشمي الخفاجي

الجهل ينقسم الى نوعين، الاول جهل بسيط اي وجود شيء لاتعرف عنه شيئا، وقد وصف علماء المنطق العلم في انطباع الشيء بعقل الانسان، لذالك الصورة المطبوعة في عقل الانسان تلعب دور مهم في تبني الاشياء، على سبيل المثال احد المتطرفين يوم امس طلب مني ان نتحاور ووجدت نفس هذا الشخص يتحدث وبشكل صريج مع زميل لك يشبه بكل تصوراته الخاطئة حول الشيعة حيث كتب له مايلي ( أعلم ذلك اخي و انا اذهب ابعد من ذلك فالروافض ليس لديهم قرآن لان في سند القران فقط سنة …. لا يوجد قرآن في سنده ائمة و لا امامية بل هم يتعبدون بقرآن نقله كفار عندهم و لا يقبلون روايات و احاديث نقلها نفس سندالقرآن…….. لذلك اقول ان الروافض كفار بالدليل و البرهان ). فكيف تتحاور مع هذا وهو يحمل بعقلة هذه الصورة المشوهة عن شيعة ال البيت ع، أما الجهل الثاني فهو الجهل المركب، وهو ان الانسان يكون جاهل ولايعرف نفسه جاهل ويعتقد في نفسه انه وصل الى الحقيقة تجعل ذلك ان هذا الانسان حامل هذا النوع من الجهل تجعله لم يتعب نفسه في البحث وتحري الحقيقة لاعتقاده ان اليقين لديه،هناك حقيقة التصديق في اي موضوع ينقسم الى تصديق ضروري وذلك ان كل انسان لديه تصور عن الضروريات الكل اكبر من الجزأ وهذه من الضروريات، والقسم الثاني من تصديق الخبر يكون بطريقة نظرية من خلال التجربة والعمل والبحث، لو حكمنا على سبيل المثال بعدالة جميع الصحابة قبل ان نبحث عن وجود حديث حول رواية العدالة وقبل اﻷخذ بحديث العدالة يجب ان نثبت عدالة الصحابة على سبيل المثال من خلال سيرتهم ومعالجتهم للامور والحوادث التي عاصرتهم واذا انت جزمت بعدالة الجميع فهذه العدالة اثبات الشيء من نفسه ويسمى هذا النوع من البحث في الدور والدور تعني التسلسل والتسلل دخول بجدال ليس له نهاية وبدون نتيجة والغاية تحويل الحوار الى جدال لانك تعرف حقيقة بطلان العدالة للجميع وغايتك من الجدال عدم الاعتراف في الحق لاسباب طائفية وعصبية، كذلك الحال باﻷوضاع السياسية الجارية بالعراق على سبيل المثال ساسة مكوننا اﻷكبر تم اختزال القرار السياسي لدى زعيم الحزب او الكيان السياسي وعلى منتسبي واعضاء الحزب تنفيذ ما يراه زعيم الحزب بحذافيره ولايحق لكوادر الحزب مناقشته وان وجد مجلس شورى ضمن الحزب فهو مجرد واجهة لا اكثر ويتم اعطائهم رواتب وعليهم تنفيذ اوامر الزعيم اﻷوحد تارة في اسم القائد وتارة في اسم الحجي ابو اسراء او غيداء او يسر….الخ من الاسماء الجميلة واللطيفة والتي تختلف عن مسميات اسلافنا رحمهم الله، ماجرى على شيعة العراق من ويلات وقتل وفقر وتردي الخدمات وتجرأ مجرمي البعث ومحيطهم الطائفي لقتل اطفالنا وسبي نسائنا كان نتيجة طبيعية ﻷن من تصدى وسيطر على قيادة احزابنا اشخاص جائت بهم الصدف والحظ فهم من الجهلة من النوع الثاني من انواع الجهل وهو الجهل المركب الذي يكون صاحبه جاهل ويتبنى افكار واراء يعتقد ويجزم بصحتها وهي خاطئة، مشكلتنا بالعراق تجمع مابين القومية والطائفية، صدام كان مجرم وقذر سبب مشاكل للعراق ولجيرانه واحتل دولة الكويت ويفترض بشعب الكويت يتفهم اجرام صدام لكن بسبب العنصر الطائفي نواب في مجلس الامة الكويتي ويمثل سياسة الكويت الخارجية يعتبر خلاص شيعة العراق من صدام وحصولهم على ابسط حقوقهم الدينية والتعبدية وفق المذهب الشيعي يعتبر ذلك احتلال ايران للعراق، والحقيقة هي ليست قضية احتلال ايران للعراق ولو ايران تستطيع صهر المكونات الاخرى لاستطاعت صهر العرب الايرانيون الشيعة من اهل اقليم محافظة الاهواز، نعم هناك علاقات مابين شيعة العراق ومحيطهم الديني مثل علاقة السنة مع محيطهم السني، المواطن الامريكي هنري فوستر حصل على شهادة دكتوراة من جامعة لندن عام 1932 وكانت اطروحتة تحمل الاسم التالي ( نشأة العراق الحديث) تحدث عن قيام زعيم سنة العراق طالب النقيب بتحريض الجنرال كوكز ضد شيعة العراق بحجة ابعاد الفرس من استلام الحكم في وقت كانت مرجعية الشيعة ولازالت تؤمن بعدم اقامة حكم شيعي قبل دولة المهدي، هناك حقيقة الامام الخميني رض انفرد من مراجع الشيعة اﻹمامية الجعفرية واقام اول حكم شيعي بالتاريخ وبغض النظر سواء كانت تجربة حكم الامام الخميني رض جيدة ام غير جيدة فهو بشر عادي وليس معصوم يحتمل ارتكاب الخطأ، في الختام يبقى وضعنا بالعراق واعني وضعية المكون الاكبر المكون الشيعي بوضع مزري ويستمر القتل والارهاب والتهجير ﻷن من يملك القرار السياسي الشيعي العراقي ساسة جهلة يحملون جهل مركب ميئوس اصلاحه.

نعيم الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close