السعودية أرض خصبة للاستثمار، ورؤيتها المستقبلية ستكون ثاقبة

رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت

علي محمد ثنيان الغانم لـ مجلة الرجل

الرجل- الكويت:

وصف رئيس غرفة التجارة والصناعة في الكويت، علي محمد ثنيان الغانم المملكة السعودية بـ”السد المنيع والحصين للخليج بوجه الأخطار التي تحيط بنا من كل جانب”، مُذكراً بـ”الموقف البطولي للمملكة إبان الغزو العراقي الغاشم”.

ووصفها علاقة الكويت بالمملكة بأنها “متأصله منذ عهد المؤسسين الملك عبدالعزيز ومبارك الصباح، رحمهما الله تعالى، وما زالت متينة لا تشوبها شائبة، ولا يمكن أن يعكر صفو هذه العلاقة كائن من كان”.

وأضاف الغانم، بأن السعودية “بلد حضاري تملك ارضا خصبة للتجار والمستثمرين”. لافتا الى انها تحت مجهر الاستثمارات والمستثمرين من كل بقاع العالم، مؤكدا ” السعودية ارض خصبة للاستثمار، ورؤيتها المستقبلية ستكون ثاقبة”.

الغانم اشاد بحكمة وأناة ونشاط، صاحب السموّ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في قيادة بلاده، وفي حديث الذكريات لم يخف إعجابه بالشيخ جابر، ويعدّه من أبرز الشخصيات المميّزة في تاريخ الكويت، ويرى أن عقليته أدت دوراً أساسياً في تطوّر بلاده.

وفي حديثة إلى مجلة الرجل، توقف الغانم عند دور رجال الاعمال الكويتين في تاريخ الكويت الحديث، قائلاً “التجار هم من بدأوا بتعزيز الحياة الديموقراطية في الكويت، أساساً لتنظيم العلاقة بينهم، وهم من انتخبوا العائلة الحاكمة في الكويت، ووقفوا معها إلى يومنا هذا، وقبل اكتشاف النفطهم كانوا أساس ميزانية الدولة”.

ويعوّل الغانم على تنمية الشباب، عبراستثمارهم بالتعليم، ويرى أن هذا يتم بالتركيز على “التعليم المبكر وجودة التعليم من المراحل الابتدائية، والاهتمام بإنتاج مدرسين على مستوى عال من الكفاءة”.

الحوار توقف عند الجانب الشخصي في حياة الغانم الذي وصف نفسة بالمحظوظ بزوجته السيدة فايزة الخرافي، موضحا أنها “حرصت على التربية الفاضلة والتعليم الصحيح لأبنائي، وأسّستهم علمياً بشكل واضح، لذلك أصبح أولادي ناجحين في حياتهم، وها هو على سبيل المثال مرزوق الغانم، أصغر رئيس برلمان في العالم، وإخوته كذلك هم سندي في ادارة الإعمال”.

مضيفا انه من عشاق البستنة وأعمال الميكانيك، مبدياً ولعه بلعبة كرة القدم التي كان يمارسها في شبابه، فضلاً عن التنس والاسكواش.

يشار الى ان الغانم من مواليد مدينة الكويت عام 1937، حاصل على شهادة هندسة ميكانيكية من المانيا، كان عضواً في مجلس الامة مطلع السبعينات من القرن الماضي، وهو يشغل اليوم رئاسة غرفة التجارة والصناعة، متزوج من السيدة فايزة الخرافي (اول كويتيه تحصل على دكتوراه في الكيمياء) ولديه ثلاثة أولاد، وابنتان، ابنه البكر المهندس مرزوق الغانم، يشغل اليوم رئاسة مجلس الامة الكويتي للدورة الثانية على التوالي، وهو أصغر رئيس برلمان في العالم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close