جريحان طعنا بهجوم في محطة قطارات بهولندا بعد إلغاء مسابقة كاريكاتير مناهضة للإسلام

أصيب شخصان بجروح خطرة الجمعة بعد تعرضهما للطعن بسكين في محطة القطارات المركزية المزدحمة في امستردام، في حين أصيب المهاجم (شاب أفغاني ١٩ سنة) برصاص الشرطة التي لم تستبعد فرضية العمل “الارهابي”.

وقال المتحدث باسم شرطة امستردام روب فان دير فين “نحو الساعة 12,10 (بالتوقيت المحلي) طعن رجل في النفق الغربي للمحطة المركزية، شخصين قبل ان يصاب برصاص الشرطة”.

واوضح المتحدث ان الضحيتين اللذين لم تكشف هويتاهما “أصيبا بجروح خطرة ونقلا الى المستشفى”، مضيفا أن المعتدي “أصيب هو ايضا لكن حياته ليست في خطر”.

وتابع “لا نعرف حتى الان دوافع المشتبه به”، مشيرا الى أن الشرطة “تدرس كافة السيناريوهات بما فيها الاسوأ اي الارهاب”.

ويستمر اغلاق المنطقة التي وقع فيها الاعتداء حيث انتشر عناصر الامن.

وقال شاهد العيان ريتشارد سنيلدز إنه رأى شابا “ينهار” أرضا في محل زهور والدم يسيل من جرح في يده.

وتابع “بعد وقت قصير سمعت طلقات نارية وأدركت أن أمرا سيئا جدا يحدث”. وأضاف أنه بعد وقت قصير شاهد رجلا آخر طريح الارض في مكان قريب.

-“ذعر”-

وأضاف “أول ما يتبادر إلى ذهنك هو هجوم إرهابي. فأنت في امستردام سنترال ستيشن. حالة الذعر كانت معممة”.

وهرعت الشرطة إلى المكان وطلبت من أحد الرجال بالانكليزية “أن ينبطح” بعد أن أطلقت عليه النار، بحسب سنيلدرز. وأضاف “حصل الأمر بسرعة كبيرة”.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر الأمن وهم يوجهون الركاب نحو المخارج فيما وصل المسعفون مع حمالات.

قالت الشرطة في بادئ الأمر إن المحطة الكائنة في وسط العاصمة التاريخي، تم إخلاؤها وإغلاقها أمام كافة رحلات القطار، ثم أعلنت بعد وقت قصير أن رصيفين فقط أغلقا امام الركاب. وأعيد فتح الرصيفين بعد حوالى ساعتين.

وقال مراسل وكالة فرانس برس في مكان الحادثة إن الشرطة فرضت طوقا أمنيا داخل المحطة ومنعت الناس من دخولها.

وأضاف المراسل إن “مجموعة كبيرة من الناس بينهم سياح أجانب لا يزالون ينتظرون أمام المحطة” المبنية بأحجار الطوب الحمراء حيث انتشر عدد كبير من رجال الشرطة وشوهد العديد من عربات الشرطة وسيارات الإسعاف أمام المحطة.

وبقيت هولندا بمنأى عن الهجمات “الإرهابية” التي هزت جيرانها الأوروبيين في السنوات الماضية.

لكن وسط مخاوف وتقارير بأن أشخاصا لهم علاقة ببعض الهجمات ربما مروا لفترة قصيرة في هولندا، يقول مسؤولو الأمن والاستخبارات إن مستوى التهديد كبير.

ويستخدم حوالى 250 ألف شخص محطة سنترال ستيشن يوميا، بحسب دليل سياحي لأمسترادام.

وقالت الشرطة إن القطارات التي تنطلق من أمام المحطة لا تزال متوقفة، دون مزيد من التفاصيل.

إنهاء مسيرات احتجاجية بباكستان بعد إلغاء مسابقة كاريكاتير مناهضة للإسلام بهولندا

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close