(((فالح الفياض لو كان لديه غيرة او ذرة احساس لاستقال ادبان انفجار الكرادة الكبير)))

بِسْم الله وبه نستعين….داءما العن الزمن الأغبر الذي جعلنا نتعرف على أتفه واخس وأدنى خلق الله من الحثالات على وجه الارض كالذي نراهم اليوم في سدة الحكم في بلد مثل العراق ،فالح الفياض الذي صدع اسمه في الآونة الاخيرة والذي اصبح رجالات ايران في العراق يدافعون عنه العميل الوسخ او رجل ايران الاول هادي العامري وتيس الخزعلي بانه مرشحهم لرءاسة الوزراء فالح الفياض الفاشل ،للذي لايعرف فالح الفياض هو محسوب على كتلة الإصلاح التابعة الخبل والمجنون رسمي ابراهيم الجعفري صاحب مقعد واحد في كتلة صرف عليها ابراهيم الجعفري ثروة طاءلة لكسب الأصوات وكانت هذه مهمة فالح الفياض لكنه فشل وحصل على مقعد واحد بفضل الأموال التي سرقها الجعفري عندما كان رءيس وزراء .هل العراق عقيم بحيث يسند ثلاث مهام أمنية كبيرة ومهمة للفياض طبعا هذا كان باوامر من التافه نوري المالكي لكسب الجعفري في صفه وأرضاءا له حتى يصطف معه ونجح المالكي في مبتغاه. الانتخابات المزورة بشهادة الجميع والذي كان نسبة المشاركة عشرين بالمئة فقط أتت بهذه الشرذمة القذرة العميلة والخاءنة للعراق وتتآمر باوامر ولي الفقيه ،كان من الاجدر بكتلة العميل التافه هادي العامري بدل إيجاد عميل يطبق اجندة ومصالح ايران على حساب العراق كان عليه إيجاد مشكلة المياه والبطالة والمظاهرات في البصرة مايقارب ألفين شيعي بصري تسمموا جراء المياه الملوثة والسرطان يفتك بأطفال البصرة ولايوجد علاج لان رجال العصابات والمافيات في المنطقة الغبراء الخضراء لايهمهم المواطن العراقي همهم الاول والأخير وقلبكم يحترق على ايران والعراقيين قرابين يرحون فدوى لولي الفقيه .الله يطيح حظكم وحظ اللي جابكم ،لكن العراقيين يستاهلون لان العبيد تجيد صناعة الطغاة وهولاء لم يصبحوا طغاة الا ان وجدو هناك عبيد تطبل لهم .ثلاث مناصب أمنية في غاية الأهمية مسءول عنها فالح الفياض ماذا فعل وماهي موءهلاته وخبراته حتى يستلم هكذا مناصب ثم الا يوجد رجال وكفاءات فقط زبالات حزب اللغوة .نوري المالكي وفالح الفياض وغيرهم مسؤولين عن تفجيرات الكرادة وجريمة سبايكر واحتلال داعش لثلث العراق،ولو كان هناك قانون ورجالات دولة لاعتقل نوري المالكي وفالح الفياض ووزير الدفاع والداخلية ورءيس جهاز المخابرات ،لكن مع الاسف نحن يحكمنا شرذمة مافيا رجالات عصابات لا رجالات دولة ..خبصتوا الدنيا عملاء ايران على فالح الفياض التافه لان الطيور على اشكاله تقع ……….حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close