بمعرض اسطنبول الدولى للكتاب العربى – تركيا

للكاتبه: هانم داود

كان يظن أن أحلامه تحققت ،لمجرد السطو على ممتلكات الآخرين،وأن جرائمه لن يتكشفها أحد،ولم يجرؤ أحد على التصدى له،ولا يستطيع الاقتصاص منه مظلوم،
يختبأ فى أحلامه،يسكن أوهامه،وجسور القوه التى صنعها من أوهامه،يعدو من خلالها للحياه، تبعده عن الحقيقه ،و تصبح فى لحظات،طوق للمظلوم تنهى طموحاته
يا ترى مالذى يؤرقه وماالذى يطرب له قلبه الآن
هل مازالت تطارده أشياء لا يعلم مصدرها،ودماء الأبرياء تهاجمه،
سيمفونية رائعة تعزفها قلوب عاشقه للحريه للحب للحياه
وما الأشياء التى حين تجتمع عليه تصم آذانه نحو أطماعه،لا تغلق،عينيك حتى لا تفلت منك المفاجأه،روايه تأخذك الى عالم البوليسيه والصراع الخيال والواقعيه بحلوها ومرها

روايه: نهايه أسطوره
للكاتبه: هانم داود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close