ترحيب أميركي ـ بريطاني بتحقيق التحالف في «حادثة صعدة»

واشنطن: معاذ العمري لندن: «الشرق الأوسط»

رحبت الولايات المتحدة وبريطانيا بالتحقيق الذي أجراه تحالف دعم الشرعية في اليمن بخصوص حادثة حافلة صعدة، وتحمّل نتائج ذلك التحقيق، وتعويض أهالي الضحايا عن الخطأ.

فقد أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان عن ترحيبها بالنتائج التي أعلنها التحالف حول حادثة حافلة صعدة، وتحمل المسؤولين الخطأ الناتج عن الضربة، وتعويض أهالي الضحايا، مشيرة إلى أن ذلك يعد خطوة مهمة في الشفافية الكاملة والمساءلة التي يتخذها التحالف. كما رحبت وزارة الدفاع الأميركية بإعلان النتائج التي توصل إليها التحالف بقيادة السعودية، وتحمل نتائج الضربة العسكرية التي استهدفت حافلة مدنية في محافظة صعدة الشهر الماضي، مجددة الثقة بالإجراءات التي تتخذها السعودية في هذا الشأن. وقالت دانا وايت مساعدة وزير الدفاع للشؤون العامة والمتحدثة الإعلامية باسم وزارة الدفاع، إن جيمس ماتيس وزير الدفاع رحّب بإعلان التحالف، معربة عن تقديره بتحمل المسؤولية، واتخاذ التدابير القانونية بهذا الشأن.

وفي لندن، رحب متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان، بسرعة التحقيق الذي أجراه التحالف، وإعلانه عن إجراءات لمعالجة توصيات التحقيق.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن التحالف عن نتائج التحقيقات حول حادثة مديرية ضحيان بصعدة في 9 أغسطس (آب) الماضي، إذ أعرب التحالف عن أسفه، وقدم تعازيه لأهالي الضحايا، متعهداً «محاسبة كل من يثبت ارتكابهم أخطاء».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close