عالم أمريكي: كوردستان أكثر نجاحاً من العراق وواشنطن أخطأت بعد 2003

قال العالم والفيلسوف الامريكي المعروف فرانسيس فوكوياما إن اقليم كوردستان نجح على نحو كبير في خلق مجتمع تعددي عبر مؤسسات عصرية وهو أمر لم ينجح في باقي العراق.

وقال فوكوياما في مقابلة مع كوردستان 24 “ربما كانت كوردستان أكثر نجاحاً من العراق في إنشاء مؤسسات ديمقراطية”.

وأضاف أن الاقليم خلق “مجتمعا أكثر تماسكا” مقارنة بباقي انحاء العراق.

وتابع فوكوياما، وهو صاحب كتاب (نهاية التاريخ والإنسان الأخير) ان “هناك فكرة مشتركة بين الكورد وشعوبهم”، مضيفًا أن هذا التناغم “مفقود من كل العراق، ولا معنى أن تكون عراقياً ما لم تكن جزءا من مجتمع تعددي”.

وأشار الى انه كان ضد الغزو الامريكي للعراق الذي اطاح بنظام صدام حسين عام 2003، وقال إن واشنطن كان عليها ان تركز على التنمية الاقتصادية بدلا من الحل العسكري “حتى يتسنى للمزيد من البلدان التحرك نحو ديمقراطيات ليبرالية مزدهرة”.

واضاف “الآن لا أعتقد أن الولايات المتحدة قادرة على إصلاح العراق. الولايات المتحدة شنت غزوا بدون خطة لإعادة بناء البلاد.. حاولنا القيام بذلك ولكن بعد فوات الأوان ولقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء”.

ودعا فوكوياما الولايات المتحدة الى “الاستمرار في دعم كل من العراق وكوردستان”، معرباً عن اعتقاده بانه سيكون “من الأفضل لو انسحبت الولايات المتحدة من المنطقة”، مبينا ان الولايات المتحدة لا تملك خطة “شاملة وحكيمة” في المنطقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close