وقفة صراحة : ضرورة إلغاء حراسات النواب بعد استتاب الأمن في بغداد

بقلم مهدي قاسم

بعد تراجع ملحوظ في نسبة التفجيرات وأعمال العنف و الإرهاب في العاصمة بغداد إلى حدها الأدنى ، ينبغي التفكير الجدي الآن في عملية إلغاء فيالق و جحافل كبيرة من حراس النواب الذين يشكّلون ثقلا ماليا كبيرا على كاهل الميزانية العامة ، فضلا عن كونها تشكّل أيضا أرضية خصبة للفساد و التلاعب المريح والسهل بالمال العام من خلال تصرف النائب بالأموال المخصصة لهذه الحراسات عندما هو الذي عدد أفراد حراسته الشخصية ، بينما ما تبقى من هذا المال يضعه في جيبه الخاص .

لهذا و بما أن الاستقرار الأمني النسبي في بغداد قد بات سائدا و محسوسا ، بتواز مع زوال الاضطربات الأمنية السابقة ، و لأنه في كل دول العالم لا يوجد حراس للنواب تدفع الدولة رواتبهم ومخصصاتهم ، فعليه يجب و ينبغي إعادة النظر في رواتب أفراد الحراسة الخاصة للنواب العراقيين الجدد و التفكير الجدي نحو تصفيرها أو بالأحرى القيام بإلغائها نهائيا لانتفاء الحاجة الأمنية إلى ذلك ، سيما أن رواتب ومخصصات هذه الفيالق و الأفواج الكبيرة و الهائلة من أفراد الحراسة تكلف خزينة الدولة عشرات مليارات أن لو تكن أكثر ، في الوقت الذي تعاني هذه الخزينة من ضيق مالي مستمر تضطر الحكومة إلى الاستدانة وأخذ القروض من مؤسسات مالية عالمية ضمن قيود و شروط مجحفة ..

و إذا وُجد ثمة نواب يعتقدون بأنه ضروري توفير لهم حراسات أمنية فعليهم تعيين حراس أمنيين من رواتبهم ومخصصاتهم الضخمة ..

ولكن بما أنه من المحتمل أن غالبية النواب الجدد سيسيرون على خطى أقرانهم الجشعين السابقين ، ساعين إلى إثراء سريع ومال وفير، في أقل ما يمكن من وقت قصير ، و كذلك الحصول على ميزات و امتيازات كبيرة ، ليصبحوا ملوكا صغارا مرفّهين ومتنعمين كنواب عراقيين !! ، فليس من المتوقع بأنهم سيبادرون إلى إلغاء نسبة كبيرة من أفراد حراستهم الشخصية ، لذا فينبغي على الشارع العراقي المطالبة بذلك وبشكل جدي و ملّح ، كخطوة أخرى نحو تغيير جذري و شامل .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close