ايران: سنتعامل مع أي حكومة في العراق ولن نتدخل في شؤون البلاد الداخلية

اعلنت الخارجية الايرانية انها ستتعامل مع أي تيار يشكل الحكومة في العراق.
وقال بهرام قاسمي في مؤتمر صحفي بطهران، “سنتعامل مع أي حكومة في العراق من أي تيار سياسي كانت ولن نتدخل في شؤون البلاد الداخلية”.
واضاف، “التهم الموجهة لطهران بالضغط من أجل تشكيل الحكومة العراقية المقبلة هي تهم كاذبة”.
وتابع ان “مراكز معادية لطهران في المنطقة جندت طاقاتها لتشوية علاقات إيران مع جيرانها خاصة مع العراق”.
وبعد تأجيل وسجال طويلين، من المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي اليوم الاثنين جلسته الافتتاحية التي سيتم خلالها انتخاب رئيس له بالإضافة إلى انتخاب نائبين اثنين لرئيس المجلس.
إلا أن ليل أمس الأحد لم يرشح عن معلومات واضحة بشأن الكتلة البرلمانية الأكبر، إذ أعلن كل من تحالف سائرون والتحالف المنافس له وهما الفتح ودولة القانون كلاهما حصولهما على الكتلة الأكبر، وبالتالي زعم كل منهما أحقيته في تشكيل الحكومة المقبلة.
وضمت الكتلة الأكبر بقيادة سائرون، الحكمة والنصر والوطنية والقرار والجبهة التركمانية وبيارق الخير والمكون المسيحي والصابئي، وغيرها ووصل عدد نوابها إلى177 نائباً.
وما هي إلا لحظات حتى أعلن تحالفا الفتح ودولة القانون واطراف من المحور الوطني وائتلاف النصر تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.
ويشار الى ان المحور الاخير يعرف انه مقرب من طهران، بينما يدور الحديث ان واشنطن والخليج يدعمان تصدي المحور الاول رئاسة الحكومة العراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close