الجيش يترك الياته في كرمة علي بالبصرة والداخلية تنفي انسحابه

أفاد مصدر أمني، الثلاثاء (4 أيلول 2018)، بأن القوات الأمنية، من جيش، وشرطة، تركت الياتها وانسحبت من منطقة كرمة علي، شمالي البصرة، بعد أن وصل المحتجون الى المنطقة، فيما نفت وزارة الداخلية انسحاب القوات.

وقال المصدر في حديث إن “المتظاهرين وصلوا الى مدخل كرمة علي، شمالي المحافظة، وسيطروا عليه، بالتزامن مع انسحاب القوات الأمنية منه”.

وأضاف، أن “القوات الأمنية انسحبت من منطقة الكرمة بالكامل”، مشيراً إلى أن “بوابة الكرمة يسيطر عليها المتظاهرون المحتجين حاليا، بعد ان طالبوا القوات الامنية التي تحصنت داخل بناية السيطرة الامنية بالانسحاب، حيث استجابت لهم وطالبتهم بعدم التعدي على الممتلكات العامة”.

ومن جهته، نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، في تصريحات صحفية، “انسحاب القوات الأمنية من الكرمة”، فيما أشار الى “من اطلق النار على المتظاهرين، من القوات الأمنية، ينتظره حساب عسير من قبل الوزارة”.

 

 

وكان مصدر أمني أفاد في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (4 أيلول 2018)، بارتفاع حصيلة ضحايا مواجهات المتظاهرين والقوات الأمنية، في محافظة البصرة إلى خمسة قتلى و30 جريحاً بينهم عناصر أمنية.

وحاصر العشرات من المتظاهرين الغاصبين قائد عمليات البصرة، الفريق الركن جميل الشمري، داخل مبنى المحافظة، فيما اتهموه بتوجيه أوامر اطلاق النار عليهم من داخل المبنى.

ويسيطر المتظاهرون الان على الشوارع المحيطة بمبنى المحافظة ومدخله، بعد احراقهم جزءاً من السياج الخارجي وعجلة عسكرية نوع (همر) وبعض كرفانات عناصر الحماية.

واظهرت صور  عشرات المحتجين الغاضبين وهم يحيطون بآلية عسكرية من نوع همر أميركية الصنع بعد اشعال النيران فيها.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أعلن في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (4 أيلول 2018)، عن تشغيل محطة ماء الهارثة في محافظة البصرة، بشكل تجريبي، الشهر المقبل.

وبدورهم، دعا عدد من ناشطي محافظة الديوانية، الثلاثاء (4 أيلول 2018)، إلى تنظيم تظاهرة حاشدة يوم غد، أمام منزل قائد عمليات البصرة، البصرة الفريق الركن جميل الشمري، في محافظتهم.

وقال مراسل (بغداد اليوم)، إن ناشطين من محافظة الديوانية دعوا، لتظاهرة عصر غدٍ الأربعاء، امام منزل قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري، والذي يقع في أحد احياء الديوانية.

وأضاف، أن الناشطين نددوا بمقتل وإصابة عدد من المتظاهرين في البصرة، مستنكرين استخدام الرصاص الحي لتفرقة المتظاهرين، واستخدام العنف المفرض لقمع احتجاجاتهم.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close