تحذير أميركي “شديد اللهجة” للأسد من استخدام الكيماوي في إدلب: سنرد بسرعة

حذرت الولايات المتحدة، الثلاثاء، النظام السوري من أنها سترد “بسرعة وبالطريقة المناسبة” إذا استخدم السلاح الكيميائي في محافظة إدلب ، في حين يجري الإعداد لهجوم وشيك على المحافظة، قالت الأمم المتحدة أنه قد يؤدي إلى كارثة إنسانية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز “لنكن واضحين، يبقى موقفنا حازماً أنه إذا اختار الرئيس بشار الأسد مجدداً استخدام السلاح الكيميائي، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون بسرعة وبالطريقة المناسبة”.

ساندرز اضافت إنه في محافظة إدلب، “يتعرض ملايين المدنيين الأبرياء للتهديد بهجوم وشيك من قبل نظام الأسد، بدعم من روسيا وإيران”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قد حذر في وقت سابق الاثنين، الرئيس السوري بشار الأسد من شنّ هجوم عسكري على إدلب ، معتبراً أن ذلك قد يؤدي إلى “مأساة إنسانية”.

وغرد ترامب على تويتر : “على الرئيس السوري بشار الأسد ألا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانياً جسيماً، إذا شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة”.

وأضاف “يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الامر يحدث”.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close