البصرة المعطاء .. اول الغيث !

محمد الشجيري

منذ عقد من الزمن ادركنا مبكراً ان الامور في العراق لا تسير بالشكل الصحيح وان التخطيط لبناء عراق جديد متقدم ينعم اهله بالخدمات والرفاهية ما هو الا بروباغندا وشعارات غير واقعية البتة يستغفل بها ساسة العراق الجديد شعبهم وقدمنا الادلة تلو الادلة وشخصنا الاخطاء والخلل وان هذا الوضع سوف يؤدي في النهاية الى ثورة عارمة يفقد فيها الناس صبرهم واتزانهم لينزلوا الى الشارع وليعم الخراب الساحة ولات حين مندم.

سيقت ضدنا مختلف الاتهامات والاعتراضات في حينها على اننا بعثية وعملاء واعداء العراق الجديد وغيرها من الاقوال. كنا نرى رأي العين كيف تسرق اموال البناء والاعمار وتحول الى ارصدة وعقارات واستثمارات وفلل وقصور وسيارات وكنا نرى ان اموال الخدمات تحولت بفضل اللصوص الى مشاريع بناء واعمار ولكن للاسف ليس في بلاد الرافدين بل في دول الجوار وللاسف دول عربية وكثيراً ما كتبنا منتقدين زعامات هذه الدول واجهزتها الاستخبارية بضرورة الوقوف مع العراق وشعبه والحفاظ على امواله المسروقه من ابناءه العاقين ولكن ذهبت مناشداتنا ادراج الرياح سوى من حادثة او حادثتين نفذها الانتربول.

الخدمات لا تقدم بجرة قلم يا سادة يا كرام ولا بقرار من مجلس الوزراء وانما تخضع لتخطيط دقيق يدرس فيها الكيفية التي تقدم بها هذه الخدمات وكم من البشر يحتاجون لهذه الخدمات في رقعة جغرافية معينة زائداً احتمالات التوسع وزيادة الاستخدام مستقبلاً ذلك ان عدد السكان في تزايد والطلب على

الخدمات الاساسية هو ايضاً في تزايد وبالتالي يجب ان تخضع تلك الخدمات الى تحديث والى خطط مستقبلية تغطي تلك الحاجة المتزايدة لذلك كل ما يقال من كلام ووعود لتقديم الخدمات هو كذب ولف ودوران وكسب للوقت وها نحن منذ اشهر على وعود العبادي لاهل البصرة فلم يخجل من الكذب ولم يتحقق شيء ملموس.

البصرة اول الغيث ايها العراقيين وستتبعها المدن والمحافظات الاخرى وما هي الا مسألة وقت وزمن لان الناس تعبت ونفذ صبرها ولا تنسوا اننا لم نتطرق الى مسالة المهجرين والنازحين في مقالنا هذا فهذه قضية اخرى ومعاناة للملايين فاقت الخيال وهم يقتلهم حر الصيف وبرد الشتاء ولم تتحرك الحكومة ولا وزاراتها لعمل شيء يخفف من معاناة هذه الفئة من الشعب العراقي وكان الله في عونهم وعون العراقيين جميعاً.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close