بعد حرق مقر العصائب.. الخزعلي: سنفوت الفرصة على من يريد جرنا إلى ساحة الصراع

أكد الامين العام لحركة عصائب اهل الحق، اليوم الخميس، ان “شجاعة” حركته في تفويت الفرصة على من يريد جرها الى الاقتتال الداخلي، اكبر من “الشجاعة” التي واجهت بها داعش، وذلك بعد حرق متظاهرين غاضبين مقر العصائب في البصرة.

وقال الخزعلي في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”: “نحن بمستوى الشجاعة ان نقف امام كل الدواعش”.

وأضاف: “ونحن بمستوى شجاعة اكبر لان نفوت الفرصة على من يريد جرنا الى ساحة الصراع والاقتتال الداخلي وتأجيج الامور “.

وكان مصدر امني قد افاد في وقت سابق من اليوم الخميس، بأن متظاهرين غاضبين احرقوا مقر عصائب اهل الحق في البصرة.

وكان مصدر امني افاد، في وقت سابق اليوم الخميس، بتعزيز القوات الامنية حماية المصارف في محافظة البصرة.

وكان مصدر محلي في محافظة البصرة، افاد في وقت سابق من اليوم الخميس، بأن متظاهرين غاضبين احرقوا مقر

وكان مصدر محلي أفاد، في وقت سابق من اليوم الخميس، بأن متظاهري البصرة أحرقوا مقر المجلس الأعلى الإسلامي، وسط المحافظة.

وفي وقت سابق من اليوم، قام متظاهرون غاضبون بحرق مقار أحزاب سياسية ومبنى الحكومة المحلية ودار استراحة محافظ البصرة وسط المحافظة، وذلك بعد ساعات على إنطلاق تظاهراتهم الاحتجاجية.

وكان محافظ البصرة أسعد العيداني، قد توجه في وقت سابق من اليوم الخميس (6 أيلول 2018)، إلى النجف للقاء زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر.

ويأتي ذلك بعد دعوة الصدر، مجلس النواب الجديد للانعقاد فوراً بجلسة علنية استثنائية تبث علناً ليطلع الجمهور على مجريات الأمور، وبمدة أقصاها يوم الأحد القادم، بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الاعرجي وعدد من الوزراء الاخرين لمناقشة ازمة البصرة.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close