قوة امنية من بغداد تصل الى البصرة لتعزيز الامن

وصلت ظهر الجمعة، 07 أيلول، 2018، قوة امنية الى محافظة البصرة قادمة من بغداد من اجل تعزيز الامن في المحافظة.

وقال مصدر امني  إن “قوة خرجت من العاصمة بغداد ووصلت الى البصرة، في خطوة من اجل تعزيز الامن في المحافظة التي تشهد أوضاعا استثنائية منذ اشهر”.

وكانت مفوضية حقوق الانسان أعلنت، الخميس (6 أيلول 2018)، مقتل واصابة 47 شخصا خلال تظاهرات اليوم في البصرة.

وكان مركز الإعلام الأمني عد، الجمعة 7 ايلول 2018، ما حدث في محافظة البصرة، “تخريبًا” للمحافظة، داعيا المتظاهرين الى وضع ايديهم بيد القوات الامنية.

فيما أفاد مصدر أمني، الجمعة، بان القوات الامنية أطلقت نداءً للمتظاهرين بوجوب عدم التعرض لمؤسسات الدولة في المحافظة.

وكان مصدر أمنى قد افاد، الخميس، بأن متظاهرين غاضبين احرقوا مقر حركة عصائب اهل الحق في البصرة، والمجلس الاعلى ومكتب (ثأر الشهداء) ومقر حزب الدعوة في المحافظة، فضلا عن مقار أحزاب وفصائل أخرى في الحشد الشعبي، فيما عززت القوات الامنية من تواجدها لحماية المصارف في محافظة البصرة.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close