المجلس الأعلى البحريني للشؤون الإسلامية يطالب طهران بإطلاق أحد أعضائه

الشيخ التوبلاني (المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية)

المنامة – «الحياة» |

دان «المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية» في مملكة البحرين اعتداء السلطات الإيرانية على عضو المجلس الشيخ محمد ملا أحمد حسن علي التوبلاني الذي تعرض لاعتداء من مجهولين خلال وجوده في مدينة مشهد، واعتقلته السلطات الإيرانية، و»ما زال مصيره مجهولاً»، وفقاً لما أفادت وكالة الأنباء البحرينية.

ودعا المجلس إلى «إفراج فوري وغير مشروط عن الشيخ التوبلاني، مع الحفاظ على سلامته». وحمّل السلطات الإيرانية مسؤولية الاعتداء على التوبلاني، محذراً من المس بسلامته. وأفاد في بيان أمس بأن «الحكومة الإيرانية تواصل انتهاك حقوق رجال الدين، وعدم احترام مكانتهم، ضاربة عرض الحائط ما يتمتعون به من مكانة دينية، وتمادت في تصرفاتها غير المسؤولة من خلال الاعتداء على رجل دين فاضل مثل الشيخ التوبلاني»، مؤكداً حرصه واهتمامه بجميع رجال الدين البحرينيين داخل المملكة وخارجها، انطلاقاً من مسؤوليته الشرعية والوطنية، مقدراً المكانة التي يتمتع بها التوبلاني الذي عرف عنه دوره العلمي المميز، واجتهاده لخدمة الإسلام والمسلمين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close