كوسرت رسول “حزين” ويحدد طريقا وحيدا لحل القضية الكوردية

اعرب النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم السبت، عن “حزنه” لقيام ايران بقصف مقرات حزبين كورديين معارضين لايران بالصواريخ، مشددا على ان التاريخ اثبت ان هناك طريقا وحيدا ورئيسا لحل القضية الكوردية.

وجاء في بيان لكوسرت ان ايران للاسف الشديد قامت اليوم بقصف مقرات حزبي الديمقراطي الكوردستاني الايراني والحزب الديمقراطي الكوردستاني بالصواريخ التي تسببت بازهاق ارواح واصابة العشرات من كوادرهما مع عدد من المدنيين من الاطفال والنساء، معلنا عن ادانته لهذا القصف وتعازيه لذوي الضحايا وتمنياته بشفاء الجرحى.

واضاف كوسرت ان التاريخ اثبت بانه لا الحرب المسلحة ولا القصف المدفعي والصاروخي ولا التهجير والسجن والاعدادمات لن تتمكن من انهاء المطالب الشرعية للشعب الكوردي، مشددا على ان الحل الوحيد والطريق الرئيس لتحقيق الكورد لاهدافهم وعودة السلام الى المنطقة هو فقط وفقط الحوار واجتماع الجميع لايجاد حل سلمي.

وطالب كوسرت جميع الاطراف بعدم جعل اقليم كوردستان ساحة للصراعات السياسية والعسكرية، لافتا الى ان كوردستان نفسها تمر بوضع حساس، حسب قوله.

من جهته ادان الحزب الشيوعي الكوردستاني الهجوم الصاروخي الايراني وعدها في بيان له صدر اليوم، اعتداءات وانتهاكا لسيادة أراضي كوردستان، مطالبا الحكومة العراقية وحكومة الاقليم والرأي العام العالمي والامم المتحدة ان تبذل مساعيها لإيقاف الانتهاكات التي تقوم بها كل من ايران وتركيا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close