ممثل حكومة كوردستان في طهران يبرر القصف الإيراني على “كويسنجق”

بشأن الهجوم الصاروخي الذي شنته ايران على مقرات لاحزاب كوردية معارضة لها في قضاء كويسنجق التابع لمحافظة اربيل، اعلن ممثل حكومة اقليم كوردستان في طهران ان هذا الهجوم هو رد فعل لتحركات هذه الاحزاب في العمق الايراني.

وقال الدباغ في تصريحات لوكالات “ايرنا” الايرانية ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني كانت له تحركات مؤخرا في مناطق مريوان وشنو (اشنويه) الامر الذي كانت له اليوم رد فعل ايراني.

واكد الدباغ ان الحكومة الايرانية سبق وان حذرت انها مقابل “افعال” الحزب الديمقراطي (الايراني) سيكون لها ردود افعال، لافتا الى ان الهجوم الصاروخي الذي نفذ اليوم كان رد فعل لما قام به هذا الحزب في مريوان وشنو(اشنويه).

وتعرض “قلعة الديمقراطية” الذي يعد مقرا للحزبين الكورديين الايرانيين المعارضين الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني (حدكا) والحزب الديمقراطي الكوردستاني (حدك) قبل ظهر اليوم السبت الى قصف صاروخي من الجانب الايراني تشير اخر المعلومات الى انه اسفر عن مقتل 14 شخصا وجرح 37 اخرين.

وكانت المدفعية الإيرانية قد قصفت في وقت سابق من اليوم مقار الحزبيين الكوردستانيين المعارضين الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران (حدكا) والحزب الديمقراطي الكوردستاني (حدك) في قضاء كويسنجق.

أعلنت دائرة الطب العدلي في قضاء “كويسنجق” التابع لمحافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أعلنت ان حصيلة القصف الإيراني الذي استهدف مقار الحزبين الكوردستانيين المعارضين بلغ اكثر من 50 قتيلا، وجريحا.

وقال مصدر طبي مسؤول في دائرة الطبي العدلي للقضاء، حصيلة القصف ارتفعت الى 16 قتيلا، و39 جريحا، مرجحا ان تزيد الحصيلة لاستمرار نقل الضحايا الى المستشفيات بالقضاء.

وطالب مجلس وزراء إقليم كوردستان ايران الى عدم تكرار القصف الذي استهدف مقرات حزبين كوردستانيين معارضين في محافظة أربيل، واحترام قوانين الإقليم وعدم جعله ساحة للصراعات.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close