نائب العيداني يتهم الحكومة بـ”الكذب” على البرلمان والشارع بشأن صرف أموال البصرة

اتهم محمد طاهر التميمي، النائب الأول لمحافظ البصرة أسعد العيداني، السبت، الحكومة الاتحادية بـ”الكذب” على البرلمان والشارع العراقي، وإيهامهما بأن بغداد قد صرفت أموال البصرة، لتنفيذ مشاريع ماء المحافظة.

وقال التميمي، في بيان نسخة منه، “بعد حضورنا لجلسة مجلس النواب ونحن نمثل الحكومة المحلية التنفيذية، كمحافظ ونائبيه، وجدنا كيف توهم الحكومة المركزية، أعضاء مجلس النواب، والشارع العراقي، بأنها صرفت أموال لمحافظة البصرة، لتنفيذ مشاريع الماء، ولكنها بالحقيقة أكاذيب لا تنطوي على الشارع العراقي عموماً، وأهل البصرة خصوصاً”.

وأوضح أن “الأموال التي حولت لمحافظة البصرة، هي أموال تشغيلية تخص رواتب البلدية والبلديات والتنظيف ورواتب المعلمين وعلاج المرضى وغيرها من المصروفات لسنوات سابقة وليست كمشاريع كما أرادوا ايهام الشعب البصري”، لافتاً إلى أن “الأموال محددة لهذه الأبواب من قبل وزارة المالية، وأن الأموال التي تكلم بها رئيس الوزراء وهي ٣،٥ ترليون سابقاً، لم يحول منها أي شيء سوى في الإعلام”.

وأعرب التميم، عن أسفه على “ما تحدث به وزراء (الموارد المائية، والبلديات والصحة) وكأنه لا توجد أي مشكلة خدمية أو صحية في البصرة، لتبرير فشل تلك الوزارات طيلة السنوات السابقة، الواضح من خلال مشاريعهم الوزارية المتلكئة والوعود الكاذبة التي تطلق من قبل وزارة البلديات بين الحين والآخر بخصوص تشغيل مشروع ماء البصرة ضمن القرض الياباني”.

واعترض النائب الأول للمحافظ على “قرار مجلس الوزراء بتخويل لجنة من الحكومة المركزية والوزارات لتنفيذ مشاريع الماء بدون الحكومة المحلية”، منوهاً إلى أن “تلك الوزارات كانت سبباً في دمار البصرة من خلال تلكؤ جميع مشاريعهم الوزارية في المحافظة”.

ولفت إلى أن “الحكومة المحلية التنفيذية، قادرة على تنفيذ تلك المشارع، وإبعاد يد الفساد عنها، إن توفرت الأموال التي وعد بها رئيس الوزراء، وإن تم تحويلها لمحافظة البصرة”.

وأكد التميمي، أن “الحكومة المحلية ماضية بتنفيذ الحلول السريعة لحل جزء من المشكلة وإيصال الماء العذب إلى مناطق البصرة بالمراشنة، وكما هو واضح ما قامت به بربط بعض المحطات على القناة الاروائية في أبي الخصيب وشط العرب، وإصلاح أنبوب ماء البدعة الذي يغذي قضاء شط العرب، الذي لايزال قيد الإنجاز”.

وتابع: “خطتنا ربط خط ماء البدعة من المدينة الرياضية الى منطقة القبلة وحي المهندسين، بكمية ١٦٥٠ م٣/ساعة، وهو أيضاً قيد التنفيذ، وإعداد الكشف وضخ المياه الى مناطق متعددة من خلال المراشنة بعد ازالة التجاوزات على أنبوب ماء البدعة، وسعينا لإزالة التجاوزات على نهر دجلة، والقناة الاروائية من بحيرات أسماك وبحيرات طيور وغيرها، والذي ما زلنا مستمرين به”.

وقدم التميمي، شكره لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على “دعوته البرلمان لعقد هذه الجلسة، واستضافة الحكومة المحلية، والتي كشفت كيف تتلاعب الحكومة المركزية بارواح أهل البصرة وكيف تكذب باحتراف”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close