إيران تتهم السعودية بـ”التحريض” ضدها في البصرة لحرق قنصليتها

اتهم مستشار المرشد الإيراني الاعلى، العميد حسين دهقان، الاحد، السعودية بـ”التحريض” ضد طهران في البصرة لحرق قنصليتها هناك، مؤكداً أن هناك “فتنة كبيرة” تقودها أمريكا وإسرائيل والسعودية في المنطقة.

وأكد دهقان بحسب وكالة “روسيا اليوم”، “لقد عبثوا بالدوائر الحكومية (العراقية) كذلك، هنا يراد أن يقال بأن أهالي البصرة وهم ينتمون إلى المذهب الشيعي نهضوا ضد إيران، دعني أقول لك بشكل أكثر شفافية، السعودية تريد أن تقول، إذا أردتم حكومة عراقية مقربة من إيران، ستكون هذه النتيجة كما في البصرة”.

وتابع دهقان قائلا: “هناك فتنة كبيرة تقودها أمريكا وإسرائيل والسعودية في المنطقة، فهم يعتقدون أن فرض العقوبات على إيران يمكن أن يكون مؤثراً، ويجبرنا على خوض المفاوضات كما يزعمون، لذلك بدأت أمريكا بفرض الضغوط الاقتصادية”، مشدداً بالقول “هم يريدون استثمار هذه العقوبات في كل المنطقة، وهم يدركون أننا نتمتع بعلاقات قوية مع العراق، لذا يريدون خلق مواجهة بين شعبي البلدين، فخلال الشهور الماضية بثوا الكثير من الشائعات المحرضة”.

وعمّا إذا كان المتظاهرون الذي أحرقوا قنصلية بلاده يمثلون البصرة؟ قال دهقان: “لا، لا، ليس كذلك، الناس في البصرة يتعرضون لضغوط اقتصادية، يقولون إنهم يفتقرون إلى الماء والكهرباء والخدمات، يعانون من مشاكل، هم يخاطبون حكومتهم ويحتجون، لكن هناك جماعة على صلة بالخارج”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close