بالفيديو…سياسي: بيان “سائرون” يقطع الطريق أمام “العبادي” لولاية جديدة

قال المحلل السياسي، الدكتور عبدالله الروهيمي، إن دعوات استقالة رئيس الحكومة، حيدر العبادي، لن تُحدث أزمة، لأن ولاية “العبادي” منتهية الآن وحكومته تقوم بتصريف الأعمال لحين اخيتار حكومة جديدة، وبالتالي هي شبة مستقيلة، لافتا إلى أن الحكومة الجديدة ستأتي بعد أن تتفق الكتلة الأكبر بالبرلمان عليها.

وأضاف الروهيمي خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية منى بلهيم، أنه لا يمكن الآن أن تستقيل حكومة “العبادي” إذ سيخلق هذا الأمر فراغاً سياسياً في تلك الفترة وأن تسير الدولة دون حكومة، متابعاً أن البرلمان لم يتفق حتى الآن على حكومة ولا يحق لأحد تعيين حكومة ووفقا للدستور فسيواصل “العبادي” تصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وأوضح الروهيمي أن تلك المطالبات بالاستقالة هي جزء من عملية الصراع السياسي بين قيادات الكتل السياسية، مضيفاً أن اختيار العبادي لولاية جديدة هو أمر متروك لجبهة الأكثرية، التي بها “سائرون” “النصر” “الحكمة”، ورأى أن رئيس الحكومة رصيده انخفض وحظوظه ضعفت بعد بيان “سائرون” خاصة، إذ كان يراهن العبادي على تيار الاصلاح، الذي يمثل “سائرون” أغلبه، لدعمه في ترشحه القادم.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close