الهلالي تدعو الى اجتماع سياسي طارئ لتجنيب البصرة كوارث الخلافات

أكدت عضو مجلس النواب السابق، ابتسام الهلالي، السبت، أن ما يجري في البصرة هو جزء من الخلافات وتصفية الحسابات بين الكتل السياسية، فيما لفتت إلى أن الإسراع في تشكيل الحكومة المقبلة سيحل أزمة المحافظة.

وقالت الهلالي في حديث خصّت به إن “الحكومة المقبلة يجب أن تكون خدمية، تسير على برنامج حكومي يخدم المواطن العراقي، ويعالج المعاناة التي تعاني منها المحافظات”.

ودعت الهلالي، الكتل السياسية إلى “عقد اجتماع طارئ يضم جميع القوى السياسية، لأجل الاتفاق على تشكيل الحكومة المقبلة، والابتعاد عن الخلافات”.

وأوضحت أن “ما يجري في البصرة هو جزء من الخلافات وتصفية الحسابات بين الكتل السياسية، لذا على العقلاء تجنب ادخال البلاد في كوارث لا يحمد عقباها”.

ويتصاعد التوتر السياسي بين الكتل والقوائم السياسية التي تسعى الى تشكيل الكتلة النيابية الاكبر والحكومة الجديدة، وخاصة بعد احداث العنف التي رافقت الاحتجاجات الشعبية في محافظة البصرة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close