الوفاق يؤكد اتساع حملة الاعتقالات في البصرة على خلفية الاحتجاجات

أكد حزب الوفاق الوطني العراقي، اليوم الاثنين، اتساع حملة الاعتقالات في البصرة على خلفية الاحتجاجات الأخيرة في المحافظة.

وقال الناطق الرسمي للحزب هادي الظالمي، في بيان نسخة منه، إن “الحزب يعرب عن قلقه البالغ ازاء التقارير عن اتساع رقعة الاعتقالات في محافظة البصرة على خلفية الاحتجاجات المطلبية فيها، ويزداد هذا القلق بالخشية من اعتقال المواطنين الابرياء والناشطين السلميين تحت دوافع سياسية وحزبية وعشائرية حيث تختلط الاوراق في المحافظة التي تشهد توترات سياسية ونزاعات عشائرية وتدخلات خارجية مزمنة”.

وأضاف الظالمي، أن “الحزب، اذ يقف مع حق البصريين في التظاهر والاحتجاج السلمي، ويدعم مطالبهم المشروعة كردة فعل على الاهمال والتقصير والفشل الحكومي، واذ يؤكد أهمية الاستجابة العاجلة لتلك المطالب، يشدد على ضرورة الحفاظ على وحماية الممتلكات والمصالح العامة والخاصة، وأهمية ان تتسم الاجراءات الحكومية قبالة احداث محافظة البصرة بالحرص والشفافية ومراعاة حقوق الانسان وصون الحريات، وان لا تتجاوز المندسين والمخربين والخارجين على القانون الى الابرياء او ممن مارسوا الاحتجاج بطرق سلمية ولأية اسباب كانت”.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر احتجاجات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية، كما تم حرق مقرات الأحزاب السياسية والمباني الحكومية بالمحافظة اضافة الى القنصلية الايرانية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close