بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا/لبنان

بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا/لبنان

بمناسبة بدء العام الدراسي

§ لا للابتزاز الأمريكي … نعم للحفاظ على الأونروا والامن الوظيفي للعاملين

§ حضور لجنة المسح ضرورة ملحة والتأخير تجاهل لحقوق العاملين والمعلمين

§ نرفض الاجحاف بحق المعلمين الثانويين وندعو لتوظيف خريجي سبلين

الزميلات والزملاء ،

تحية لكم وانت تنطلقون من جديد في العام الدراسي مثبتين أن لا الابتزاز الاميركي ولا اي قوة يمكنها أن تسلب حق ابنائنا بالتعلم والعيش الكريم حتى انجاز حقوق شعبنا بالعودة إلى فلسطين وفق القرار الدولي 194. والى حين ذلك فاننا ندعو للحفاظ على الاونروا والتصدي لأي محاولة للمس بها والغاءها والمس بالأمن الوظيفي للعاملين فيها.

إننا ونحن على أعتاب السنة الدراسية الجديدة نقف وقفة إجلال لدور العاملين كلٌّ في موقعه، ونخص بالذكر المعلمين الذين احتملوا وما زالوا يحتملون الظلم الكبير الذي يقع عليهم كل يوم بدءا بتآكل رواتبهم بسبب تأخر لجنة المسح مرورا بحزمة التقليصات التي جعلت من الغرف الصفية علب سردين، وأفقدت العملية التعليمية جودتها وفاعليتها، وأفرغت مفهوم التعليم من محتواه، ورغم ذلك ما زال العطاء قرين عملهم، وانتهاء بوقف التوظيف الذي أثقل كاهل المعلمين وزاد المهمات التي تلقى على عاتقهم.

الزميلات والزملاء

إننا في التجمع الديمقراطي للعاملين في الأونروا ندعو وكالة الغوث الى:

1. السعي المتواصل لتأمين موازنة ثابتة للاونروا وزيادة التزامات المانحين وتوسيع عددهم لتأمين الاموال اللازمة لادامة وزيادة خدماتها للاجئين الفلسطينيين. وفي هذا الاطار نحيي الجهود التي بذلها المفوض العام وفريق عمله.

2. وقف سياسة التقليص التي باتت تنتهجها بذرائع عدة، أبرزها العجز المالي الذي بات فزاعة ترفع في وجوهكم.

3. فتح باب التوظيف للكفاءات والمستحقين وفق أسس التوظيف الشفافة بعيدا عن المحسوبيات والوساطات والتمرير من تحت الطاولات، وخصوصا لخريجي دار المعلمين في سبلين والذين ضاعت حقوقهم بين تجميد التوظيف وتأخيره في السابق، وهو من أبسط حقوقهم كونهم أُعِدوا لقيادة العملية التربوية في معهد الأونروا نفسها، ما يجعلها معنية بالدرجة الاولى بتوظيفهم وإنصافهم.

4. التراجع الفوري عن رفع نصاب التعليم الثانوي إلى 22 حصة إذ يشكل ذلك خرقا واضحا وعلنيا للقوانين المعمول بها في الدولة اللبنانية والتي تحدد نصاب المعلم الثانوي بـ 20 حصة اسبوعية، ولما لذلك من تأثيرات سلبية على مجمل التحصيل الدراسي نظرا للتشريك السلبي في المواد.

5. الاسراع بحضور لجنة المسح والالتزام بالوعود التي قطعتها وإقرار الزيادة على الرواتب اسوة بالدولة المضيفة وبالأثر الرجعي هو حق لا يسقط بالتقادم أو التأخيرانصافا للعاملين وعائلاتهم ..

6. معالجة الاكتظاظ بالصفوف الدراسية، فسقف تشكيلة الصف المتكونة من 50 طالبا لا تلبي شعارات الأونروا المرفوعة والمنادية بجودة التعليم ولا تساعد على تشكيل بيئة صفية مؤاتية لنتائج باهرة ومن هنا بات حل هذه المشكلة ضرورة وأولوية على عتبة العام الدراسي الجديد.

عهدأ أن يبقى التجمع الديمقراطي للعاملين في الأونروا

المدافع الأمين عن حقوق العاملين والمعلمين واللاجئين

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close