تصريح صحفي من رئاسة الجمهورية حول قصف مخيمات في كويسنجق

صرح المكتب الاعلامي لسيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم بان الهجوم الذي تعرضت له مخيمات العوائل ومقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني في مدينة كويسنجق بمحافظة اربيل يمثل تصعيدا خطيرا و انتهاكا صارخا لأمن البلد.

وأوضح المكتب بان سيادة رئيس الجمهورية يشعر بأسف و قلق عميقين من تسبب الحادث بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين المدنيين العزل معظمهم من النساء والأطفال، معتبرا ان خيار القوة المفرطة ليس سبيلا مثمرا أو بديلا للحوار السلمي، كما يثمن تفهم قيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية لجدوى فتح باب الحوار والتفاهم مع القوى الوطنية لما فيه مصلحة الشعب والدولة الايرانية الصديقة

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close