اجتماع الاحزاب الكوردستانية في كركوك يخرج بـ7 نقاط

عقدت جميع الأحزاب الكوردستانية في محافظة كركوك المتنازع عليها بين أربيل وبغداد يوم الثلاثاء لمناقشة الأوضاع في المحافظة.

وهذا الاجتماع هو الاول للأحزاب الكوردستانية والذي يضم الديمقراطي الكوردستاني اكبر حزب في إقليم كوردستان منذ احداث 16 أكتوبر.

وعقد الاجتماع في مقر الحزب الشيوعي الكوردستاني في “قره هنجير”.

وعقد المجتمعون بعد انتهاء الاجتماع مؤتمرا صحفيا تضمن سبع نقاط منها ادانة القصف الذي تعرض له الحزبان الكوردستانيان الايرانيان المعارضان في قضاء “كويسنجق” في أربيل عاصمة الإقليم.

وتقرر خلال الاجتماع أيضا تفعيل الاجتماعات الدورية بين الأحزاب الكوردستانية في كركوك كما كانت في السابق.

واعلن المجتمعون دعم وحدة الموقف والخطاب بين الأطراف والجهات الكوردستانية في تشكيل الحكومة الاتحادية ببغداد.

واكد المجتمعون أيضا على استمرار الحوارات بين الأحزاب الكوردستانية كافة لتوحيد الموقف والرؤى.

وطالبت الأحزاب المجتمعة بتفعيل عمل مجلس المحافظة المتوقف منذ احداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول، وكذلك اعادة منصب المحافظ للكورد.

ودعا المجتمعون الحكومة العراقية الى انهاء الحكم العسكري في كركوك وإيقاف عمليات التعريب التي تتعرض لها المحافظة والتي هي مخالفة للدستور العراقي الدائم.

يشار الى ان إقليم كوردستان قد اجرى في نهاية شهر أيلول الماضي استفتاء ايد فيه 93% من المصوتين عليه الاستقلال عن العراق الا ان بغداد وبتعاون اقليمي فرضت عقوبات اقتصادية على الإقليم، وهاجمت المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد في 16 أكتوبر/تشرين الاول مما أدى الى انسحاب قوات البيشمركة والاسايش، ونزوح الالاف من الكورد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close